مسائل الخلاف فی الاحکام جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسائل الخلاف فی الاحکام - جلد 4

ابو جعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن الطوسی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«35»

«فَإِنْ كانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذلِكَفَهُمْ شُرَكاءُ فِي الثُّلُثِ». و هذاحكم يختص ولد الام بلا خلاف.

و أما كلالة الأب، فقوله تعالى«يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُيُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ إِنِامْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ، وَلَهُ أُخْتٌ فَلَها نِصْفُ ما تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُها إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهاوَلَدٌ» فنص على الكلالة إذا لم يكن ولد، وأضمر الوالدين، لأنه جعل ميراث الأخت كلهله إذا لم يكن له ولد، و الأخ لا يرث إلا مععدم الوالدين.

فكأنه تعالى قال ان امرؤ هلك ليس له ولد ولا والدان يكون ورثته كلالة.

و على المسألة إجماع، لأنه روي عن أبي بكرأنه قال: الكلالة إذا لم يكن له ولد و لاوالد.

و روي عن عمر أنه قال: اني أستحيي أن أخالفأبا بكر في الكلالة.

و روي عن علي عليه السلام مثله.

و سميت الكلالة كلالة لأنه ليس معها علو ولا نزول، لا يعلو و لا ينزل، و هو الوسط.

قال أبو عبيدة: الكلالة إذا لم يكن معهطرفاه، و قال أبو عبيدة: يقال تكلله النسبإذا أحاط به، و من هذا سمي الإكليل إكليلالأنه يحيط بالرأس‏

/ 546