مصباح الاصول جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصباح الاصول - جلد 2

ابوالقاسم الموسوی الخوئی؛ محرر: محمد سرور الواعظ الحسینی البهسودی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید





























والظاهر ان الروايات الدالة على جواز الطلاق للحاكم مختصة بما إذا امتنع الزوج عن الانفاق بلا عذر، فلا تنافي بينها وبين الروايات الدالة على أنها إن غاب زوجها، فليس للحاكم طلاقها، إلا بعد التفحص عنه اربع سنوات، فلعل عدم الانفاق من الزوج الغائب يكون لعذر. (التنبيه السابع) (في تعارض الضررين ومسائله ثلاث) (المسألة الاولى) - ما لو دار أمر شخص واحد بين ضررين، بحيث لا بد له من الوقوع في أحدهما، وفروعه ثلاثة: (الاول) - ما إذا دار أمره بين ضررين مباحين، بناء على ما ذكرناه من عدم حرمة الاضرار بالنفس بجميع مراتبه. وفي مثله يجوز له اختيار ايهما شاء بلا محذور. (الثاني) - ما إذا دار الأمر بين ضرر يحرم ارتكابه كتلف النفس، وما لا يحرم ارتكابه كتلف المال. وفي مثله لا ينبغي الشك في لزوم اختيار المباح تحرزا عن الوقوع في الحرام. (الثالث) - ما إذا دار الامر بين ضررين محرمين. ويكون المقام حينئذ من باب التزاحم، فلا بد له من اختيار ما هو أقل ضررا والاجتناب عما ضرره اكثر، وحرمته اشد واقوى، بل الاجتناب عما كان محتمل الاهمية. نعم مع العلم بالتساوي أو احتمال الاهمية في كل من الطرفين يكون مخيرا في الاجتناب













/ 492