تاریخ مدینة دمشق و ذکر فضلها و تسمیة من حلها من الأماثل أو اجتاز بنواحیها من واردیها و أهلها جلد 61

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تاریخ مدینة دمشق و ذکر فضلها و تسمیة من حلها من الأماثل أو اجتاز بنواحیها من واردیها و أهلها - جلد 61

علی بن حسن الدمشقی المعروف بابن العساکر

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید






















(1) الاصل وم ود: وذق، والمثبت عن الطبري وابن الاثير والبداية والنهاية، والفرس الوديق هي التي تريد الفحل. (2) الرمكة: الفرس، والبرذونة التي يتخذ للنسل (اللسان: رمك). (3) في الطبري: يشحذهم. (4) الاصل: البوسنجي، والمثبت عن د، وم. (*)













[ 80 ]




















(1) بياض بالاصل ود، وم. (2) بياض بالاصل ود، وم. (3) الاصل: " رسول الله " خطأ، والمثبت عن د، وم. (4) الاصل: لمقاتلة، والمثبت عن د، وم. (5) سورة الشعراء، الاية: 63. (6) بياض في م. (7) سورة البقرة، الاية: 50. (8) تحرفت في م إلى: عدة. (*)




















حاله فأراد موسى أن يضرب بعصاه البحر فتركه كما كان فأوحى الله إليه أن " اترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون " فتركه على حاله خامدا فلما أبصر فرعون البحر خامدا اثني عشر طريقا يقول لجنوده ألا ترون إلى البحر كيف أطاعني وإنما فعل هذا لتعظيمي وما ينشق إلا فرقا مني لأنه علم أني سأتبع بني إسرائيل فأقتلهم ولم يعلم عدو الله أن الله مكر به من حيث لا يشعر وقال فانطلق ليقتحم في البحر وجالت الخيل فعاينت العذاب فنفر الحصان الذي هو عليه وجالت الخيل فأقحموها فعاينت العذاب ولم تقتحم وهابت أن تدخل البحر فعرض له جبريل على فرس له أنثى وديق (1) فقربها من حصان فرعون فشمها الفحل فتقدم جبريل أمام الحصان فاتبعها الحصان وعليه فرعون فلما أبصر جند فرعون أن فرعون قد دخل نادت أصحاب الخيل يا صاحب الرمكة (2) على رسلك لتتبعك الخيل قال فوقف جبريل حتى توافت الخيل ودخلوا البحر وما يظن فرعون إلا أن جبريل فارس من أصحابه فجعلوا يقولون له أسرع الآن فقد دخلت الخيل أسرع يسرع الخيل في إثرك فجعل جبريل يخب إخبابا وهم في أثره لا يدركونه حتى توسط بهم في أعمق مكان في البحر وبعث الله ميكائيل على فرس آخر من خلفهم يسوقهم (3) ويقول لهم الحقوا بصاحبكم حتى إذا فصل جبريل من البحر ليس أمامه أحد من آل فرعون وقف ميكائيل من الجانب الآخر ليس خلفه أحد أخبرنا أبو علي بن السبط أنا أبي أبو سعد أنا أبو الحسن بن فراس أنا أبو جعفر الديبلي نا أبو عبيد الله نا سفيان عن ابن أبي نجيح عن أبي سعد عن عكرمة عن ابن عباس قال خرج فرعون في ألف ألف حصان سوى الإناث وخرج موسى في بني إسرائيل ستمائة ألف فقال فرعون إن هؤلاء لشرذمة قليلون أخبرنا أبو القاسم الحسين بن علي الزهري وأبو الفتح المختار بن عبد الحميد البوشنجيان (4) وأبو المحاسن أسعد بن علي بن زياد قالوا أنا عبد الرحمن الداودي أنا عبد الله بن أحمد الحموي أنا إبراهيم بن خزيم الشاشي نا عبد بن حميد الكشي نا إبراهيم بن الحكم بن أبان حدثني أبي عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كان













(1) الاصل وم ود: وذق، والمثبت عن الطبري وابن الاثير والبداية والنهاية، والفرس الوديق هي التي تريد الفحل. (2) الرمكة: الفرس، والبرذونة التي يتخذ للنسل (اللسان: رمك). (3) في الطبري: يشحذهم. (4) الاصل: البوسنجي، والمثبت عن د، وم. (*)













[ 80 ]






أصحاب موسى الذين جاوزوا البحر اثني عشر (1) فكان (2) طريق اثنا عشر ألفا كلهم من ولد يعقوب النبي (صلى الله عليه وسلم) [ * * * * ] أخبرنا الشريف أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو الحسن رشأ بن نظيف المقرئ أنا أبو محمد الحسن بن إسماعيل الضراب أنا أبو بكر أحمد بن مروان المالكي نا إسماعيل بن إسحاق نا محمد بن عبيد نا محمد بن ثور عن معمر عن قتادة قال كان مع موسى (3) (صلى الله عليه وسلم) ستمائة ألف واتبعهم فرعون على ألف ألف ومئتي ألف حصان قال ونا إسماعيل عن عبد الله بن إسماعيل نا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم قال سمعت أبي يقول بلغني أن مقاتلة (4) بني إسرائيل يومئذ ستمائة ألف وأن مقدمة فرعون كانوا ستمائة ألف على خيل دهم سود غر محجلين ليس فيها شية مخالفة لذلك إلا أدهم أغر محجل قال ونا إسماعيل نا محمد بن عبيد نا محمد بن ثور عن معمر عن أبي إسحاق الهمداني عن عمرو بن ميمون الأودي في قوله عز وجل " فكان كل فرق كالطود العظيم " (5) مثل النخلة لا يتحرك فسار موسى ومن معه واتبعهم فرعون في طريقهم حتى أنهم (6) تتاموا فيه أطبقت عليهم فلذلك قال " وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرون " (7) قال ونا إسماعيل بن إسحاق نا العباس بن الوليد نا يزيد بن زريع نا سعيد عن قتادة في قوله عز وجل " وإذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرون " قال إنما كان عهدهم بآل فرعون فصار البحر طريقا يبسا لهم يمشون فيه وأنجاهم الله وأغرق آل فرعون وهم ينظرون أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا رشأ بن نظيف أنا الحسن بن إسماعيل أنا أحمد بن مروان نا إبراهيم الحربي نا يحيى بن عبد الحميد نا وكيع عن سفيان الثوري عن أبي السليل قال لما انتهى موسى إلى البحر قال هن أبا خالد فأخذه أفكل يعني رعدة (8) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ نا أبو













(1) بياض بالاصل ود، وم. (2) بياض بالاصل ود، وم. (3) الاصل: " رسول الله " خطأ، والمثبت عن د، وم. (4) الاصل: لمقاتلة، والمثبت عن د، وم. (5) سورة الشعراء، الاية: 63. (6) بياض في م. (7) سورة البقرة، الاية: 50. (8) تحرفت في م إلى: عدة. (*)













سورة الشعراء، الاية: 63. (6) بياض في م. (7) سورة البقرة، الاية: 50. (8) تحرفت في م إلى: عدة. (*)














/ 392