ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل - جلد 1

محمد ناصر الألبانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








93 - (حديث " كان صلى الله عليه وسلم يعجبه التيمن في ترجله التيمن ، وطهوره ، وفي شأنه كئه " . متفق عليه) . ص 28 صحيح . أخرجاه في " الطهارة " وكذا أبو عوانة الترمذي وابن ماجه كلهم في الطهارة " . ورواه البخاري في " الأطعمة " أيضا وأبو داود في " اللباس " (2 / 1 87) وأحمد في ، المسند (6 / 94 ، 130 ، 147 ، 187 - 188 ، 202 ، 210) من طرق عن أشعت بن أبي الشعشاء عن أييه عن مسروق عن عائشة به ، واللفظ للبخاري إلا أنه قال : " في تنعله وترجله " بتقديم التنعل على الترجل وهي رواية مسلم وأبي عوانة وأحمد في رواية ، وعند الآخرين بتقديم الترجل على التنعل وهو رواية لأحمد ، لكن ليس هو عند أحد منهم بهذا السياق الذي أورد المؤلف . وقال الترمذي : " حديث حسن " . ثم رواه أحمد (6 / 165) من طريق الأعمش عن رجل عن مسروق به نحوه . ورجاله ثقات إلا الرجل الذي لم يسمه . وللحديث طرق أخرى عن عائشة ، أخرجه أبو داود في " الطهارة " وأحمد (6 / 265) من طريق عبد الوهاب عن سعيد عطاء عن سعيد عن أبي معشر عن إبراهيم عن أبي الأسود عن عائشة بلفظ : " كانت يد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) اليسرى لخلائه وما كان من أذى ، وكانت اليمنس بوضوئه ولمطعمه . وسنده صحيح كما قال النووي والعراقي ، ورواه بعضهم بإسقط أبي الأسود ولا يضر ذلك في رواية من وصله لأنه ثقة كما بينته في صحيح أبي داود (رقم 25) . - (فائدة) : قال الشيخ تقي الدين (يعني ابن دقيق العبد) : " وهذا الحديث عام مخصوص لأن دخول الخلاء والخروج من المسجد ونحوهما يبدأ فيهما بالسيارة " نقله الحافظ في " الفتح " (1 / 216) وأقره . وقد وجدت دليل الثاني وهو ما رواه الحاكم (1 / 218) عن أنس أنه كان












/ 302