ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل - جلد 1

محمد ناصر الألبانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








صحيح . أخرجه من ذكر المؤلف وكذا أحمد (5 / 61) من حديث قيس هذا قال : " أتيت الني (صلى الله عليه وسلم) أريد الإسلام ، فأمرني أن أغتسل بماء وسدر " . وإسناده صحيح كما بينته في " صحيح أبي داود " (381) . وله شاهد من حديث اأبي هريرة في ثمامة بن أثال عندما أسلم أن النبي (صلى الله عليه وسلم) أمره أن يغتسل . أخرجه البيهفي (1 / 171) من طريق عبد الرزاق بن همام أنا عبيد الله وعبد الله ابنا عمر عن سعيد المقبري عنه . قلت : وهذا سند صحيح عل شرط الشيخين ، وقد أخرجا القصة دون الأمر بالغسل فانظر " الفتح " (1 / 441 و 8 / 71) . 129 - (قال (صلى الله عليه وسلم) : " اغسلنها ") . ص 39 صحيح . وهو من حديث أم عطية رضي الله عنها قالت : " دخل علينا النبي (صلى الله عليه وسلم) ونحن نغسل ابنته فقال : اغسلنها ثلاثا أو خمسا أو أكثر من ذلك - إن ر يتن ذلك - بماء وسدر ، واجعلن قي الآخرة كافورا ، أو شيئا من كافور ، فإذا فرغتن فاذنني ، فلما فرغنا آذناه ، فألقى الينا حقوه فقال : أشعرنها إياه " . رواه البخاري (1 / 316 - 319) ومسلم (3 / 47) وأبو داود (رقم 314 2 - 3147) والنسائي (1 / 266 - 267) والترمذي (1 / 184) وإبن ماجه (رقم 1458 و 1459) وأحمد (5 / 84 - 85 ، 6 / 407 - 408) من طرق عنها وزادوا في رواية : " وابد أن بميامنها ومواضع الوضوء " فزاد الشيخان وغيرهما : " فضفرنا شعرها ثلاثة قرون فألقيناها خلفها " ، زاد أبو داود : " مقدم رأسها وقرنيها " . (ننبيه) : سيذكر المؤلف قطعا من الحديث في " الجنائز " فرأينا من تمام












>






/ 302