ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل - جلد 1

محمد ناصر الألبانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








من طريق الشافعي عن زاذان قال : سأل رجل عليا رضي الله عنه عن الغسل ؟ قال : اغتسل كل يوم إن شئت ، فقال : لا ، الغسل الذي هو الغسل ، قال : يوم الجمعة ، ويوم عرفة ، ويوم النحر . ويوم النحر . ويوم الفطر . وسنده صحيح) . 147 - " اغتسل (صلى الله عليه وسلم) من الإغماء . متفق عليه " ص 43 . صحيح . وهو قطعة من حديث عائشة ، يرويه عنها عبيدالله بن عبد الله ابن عتبه قال : دخلت على عائشة ، فقلت : ألا تحدثيني عن مرض رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ؟ قالت : بلى ، ثقل النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال : أصلى الناس ؟ فقلنا : لا هم ينتظرونك يارسول الله ، قال : ضعوا لي ماء في المخضب ، قالت ففعلنا ، فاغتسل ، فذهب لينوء فأغمي عليه . ثم أفاق ، فقال : أصلي الناس ؟ قلنا : لا ، هم ينتظرونك يارسول الله ، قال : ضعوا لي ماء في المخضب ، قلت : فقعد فأغتسل ، ثم ذهب لينوء ، فأغمي عليه ، ثم أفاق فقال : أصلى الناس ؟ قلنا : لا هم ينتظرونك بارسول الله ، قال : ضعوا لي ماء في المخضب ، فقعد فأغتسل ، ثم ذهب لينوء فأغمي عليه ، ثم أفاق فقال : أصلى الناسي ؟ قلنا : لا هم ينتظرونك بارسول الله ، والناس عكفو في المسجد ينتظرون النبي (صلى الله عليه وسلم) لصلاة العشاء الآخرة فأرسل النبي (صلى الله عليه وسلم) إلى أبي بكر بأن يصلي بالناس ، فأتاه الرسول فقال ان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يأمرك أن تصلي بالناس ، فقال أبو بكر وكان رجلا رقيقا : يا عمر صل بالناس ، فقال له عمر : أنت أحق بذلك ، فصلى أبو بكر تلك الأيام ، ثم إن النبي (صلى الله عليه وسلم) وجد من نفسه خفة فخرج بين رجلين أحدهما العباس لصلاة الظهر ، وأبوذبكر يصلي بالناس ، فلما رآه . أبو بكر ذهب ليتأخر ، فأومأ إليه النبي (صلى الله عليه وسلم) بأن لا يتأخر ، قال : أجلساني إلى جنبه ، فأجلساني إلى جنب أبي بكر قال : فجعل أبو بكر يصلي وهو ، يأتم بصلاة النبي (صلى الله عليه وسلم) والناس يأتمون بصلاة أبي بكر ، والنبي (صلى الله عليه وسلم) قاعد ، وقال عبيد الله : فدخلت على عبد الله بن عباس فقالت له : ألا أعرض عليك ما حدثتني عائشة عن مرض النبي (صلى الله عليه وسلم) ؟ قال : هات " فعرضت عليه حديثها فما أنكر فيه شيئا ، غير أنه قال : أسمت لك الرجل الذي












center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 302