ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل - جلد 1

محمد ناصر الألبانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








المسجد ، فأسرع الناس إليه . . . الحديث . ورواه أحمد (2 / 239 ، 282) بالروايتين ، وزاد في أخرى (2 / 503) : " فقام إليه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال : إنما بني هذا البيت لذكر الله والصلاة ، وإنه لا يبال فيه ، ثم دعا بسجل من ماء فأفرغه عليه ، قال : يقول الأعرابي بعد أن فقه : فقام النبي (صلى الله عليه وسلم) الي بأبي هو وأمي فلم يسب ولم يؤنب ولم يضرب . وهذا لفظ ابن ماجه أيضا وإسناده حسن . وله شاهد من حديث أنس ، أخرجه البخاري ومسلم (1 / 163) وأبو عوانة (1 / 213 - 215) والنسائي والدارمي (1 / 1 89) وابن ماجه (5 28) وأحمد (3 / 110 - 111 ، 114 ، 167 ، 191 ، 226) من طرق عنه نحو رواية أبي هريرة الأولى غير أنه زاد عند مسلم وغيره " . . . ولا تزرموه " وفي أخرى له ولأبي عوانة وأحمد : " قال : بينتما نحن في المسجد مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إذ جاء أعرابي فقام يبول في المسجد ، فقال أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : مة مة ، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : لاتزرموه دعوة ، فتركوه حتى بال ، ثم ان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) دعاه فقال له : إن هذه . المساجد لا تصلح لشئ من هذا البول ولا القذر ، إنما هي لذكر الله عز وجل والصلاة وقراءة القرآن أو كما قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ، قال : فأمر رجلا من القوم فجاء بدلو من ماء فشنه عليه " . 172 - (حديث ابن عمر أنه سمع النبي (صلى الله عليه وسلم) وهو يسأل عن الماء يكون في الفلاة من الأرض وما ينوبه من السباع والدواب يقول : " إذا بلغ الماء قلتين لم يحمل الخبث وفي رواية لم ينجسه فشئ ") . ص 51 صحيح . وقد تقدم تبيل " باب الآنية " (رقم 23) . 173 - (حديث أبي قتادة مرفوعا وفيه : فجاءت هرة فأصغى لها الإناء حتى شربت وقال : إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم والطوافات) . ص 52












/ 302