ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ارواء الغلیل فی تخریج الاحادیث منار السبیل - جلد 1

محمد ناصر الألبانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








قلت : وهذا تحقيق دقيق من الامام ابن دقيق العيد ويترجح من كلامه إلى أنه يميل إلى ما قاله ابن منده وهو الذي يقتضيه قواعد هذا العلم ، ولكن هذا كله في خصوص هذا الإسناد ، وإلا فقد جاء " الحديث من طرق أخرى عن أبي قتادة منها ما في أفراد الدارقطني من طريق الدراوردي عن أسيد بن أبي أسيد عن أبيه أن أبا قتادة كان يصغي الاناء الحدبث نحوه . سكت عليه الحافظ ، وابو أسيد اسمه يزيد ولم أجد له ترجمة ، وبقية رجاله ثقات . وللحديث طرق أخرى وشاهد أوردتها في " صحيح أبي داود (68 ، 69) 174 - (حديث : " المؤمن لا ينجس " . متفق عليه) ص 52 . صحيح . وقد ورد من حديث أبي هريره وحذيفة بن اليمان . أما حديث أبي هريرة فأخرجه البخاري (1 / 80 - 81 ، 81) ومسلم (1 / 1 9 4) وأبو عوانة (1 / 275) وأبو داود (231) والنسائي (1 / 5 1) والترمذي (1 / 207 - 2 08 طبع أحمد شاكر) . وابن ماجه (534) والطحاوي (1 / 7) وأحمد (2 / 235 ، 382 ، 471) من طريق أبي رافع عنه أنه لقيه النبي (صلى الله عليه وسلم) في طريق من طرق المدينة وهو جنب ، فانسل " فذهب فاغتسل ، فتفقده النبي (صلى الله عليه وسلم) ، فلما جاءه قال : أين كنت يا أبا هريرة ؟ قال : يارسول الله لقيتني وأنا جنب ، فكرهت أن أجالسك حتى أعتسل فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : " سبحان الله ! أن المؤمن لا ينجس " . وقال الترمذي : " حديث حسن صحيح " . واما حديث حذيفة ، فأخرجه مسلم وأبو عوانة وأبو داود (230) والنسائي وابن ماجه (535) والبيهقي (1 / 1 89 - 19 0) وأحمد (5 / 384) من طربق أبي وائل عنه أن النبي (صلى الله عليه وسلم) لقيه ، وهو جنب ، فأهوى الي ، فقلت : إني جنب فقال : فذكره . وله طربق أخرى بلفظ أتم عند النسائي عن أبي بردة عنه قال : كان












center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 302