قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن - نسخه متنی

محمد الحسون

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

15



بداية المطاف


نستطيع أن نُقسّم الفترة الزمنيّة التي
سبقت وصاحبت الأحداث التي أثارتها هذه
الرسالة إلى أربع مراحل، هي:


المرحلة الاُولى:


وهي التي بدأ فيها السيّد مهدي البصري (ت
1358هـ) بكتابة عدّة مقالات في الصحف
العراقيّة، ينتقد فيها بعض الشعائر
الحسينيّة، وذلك بعد عودته من الكويت
واستقراره في مدينة البصرة سنة 1343هـ،
وكانت لصحيفة "الأوقات" ـ التي تصدر في
البصرة آنذاك ـ مساهمة كبيرة في نشر تلك
المقالات.


ولم يكتفِ السيّد مهدي ببيان آرائه في
الصُحف، بل ذهب إلى أبعد من ذلك، فألّف
رسالة مستقلّة دوّن فيها جميع انتقاداته
وإشكالاته على بعض الشعائر الحسينيّة،
سمّاها "صولة الحقّ على جولة الباطل" التي
طبعت في العراق سنة 1343هـ(1) .


وقد وجّه السيّد مهدي في مقالاته ورسالته
انتقاده لبعض الشعائر الحسينيّة كضرب
الرؤوس بالسيوف، وضرب الظهور بالسلاسل،
وتمثيل واقعة الطفّ يوم العاشر من
المحرّم، وخروج المواكب في الأزقّة
والشوارع.


وإنّي لم أعثر على تلك المقالات ولا على
رسالة "الصولة" لكي أقف على ما فيها من
انتقادات بشكل واضح، نعم وقفتُ على فقرات
منها في رسالة "نصرة المظلوم" للشيخ
ابراهيم المظفر، التي يردّ فيها على
السيّد مهدي البصري، والتي




1 ـ الذريعة 15: 98/646.



/ 243