قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن - نسخه متنی

محمد الحسون

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

79



(3) أجاب الشيخ زين العابدين المازندراني
الحائري (ت 1309هـ) في "ذخيرة المعاد" عن سؤال
ورد حول هذا الموضوع بشكل مفصّل وواضح،
ونحن نذكر ترجمة السؤال والجواب:


"السؤال: هل يجوز في الفضائل والمصائب
القراءة بلسان الحال ومقتضى شاهد الحال أم
لا؟


وعلى تقدير الجواز هل يجب الإشعار
والإعلام بذلك، أم لا؟


وإذا نقل أحدٌ حكايات الفضائل من كتاب غير
معتبر أو من لسان بعض القرّاء هل يجوز ذلك
أم لا؟


وهل على القارىء إسناده أم لا؟


الجواب: ذكرُ المصائب بلسان الحال جائز
إذا كان مناسباً للإمام (عليه السلام)،
ولابدّ من الإشعار والإعلام بكونه لسان
الحال. وإذا نقل من كتاب معتبر أو غير
معتبر لابدّ من الإسناد إلى الناقل، ولا
حاجة إلى تعيين الكتاب المنقول منه"(1) .


الرابعة: إضافةً إلى ما ذكرناه في النقطة
السابقة، فإنّ أكثر أحداث واقعة الطف لم
تصل إلينا بشكل مُسند، بل وصلت إلينا
بواسطة عدّة أحاديث مرسلة، حتّى تلك التي
وصلتنا بواسطة الشيخ المفيد (ت 413هـ)
والسيّد ابن طاووس (ت 664هـ)(2) .




1 ـ حكاه الشيخ عبد الحسين قاسم الحلّي في
رسالته "النقد النزيه":13 عن "ذخيرة المعاد".


2 ـ على سبيل المثال فقد تتبّعت "الملهوف"
للسيّد ابن طاووس فوجدته ينقل أحاديثه
كمراسيل بعبارة "قال رواة الحديث" في

/ 243