قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن - نسخه متنی

محمد الحسون

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

86



(4) السيّد محسن الأمين (ت 1371هـ) قال عنه: "في
"الطليعة": كان فاضلا شاعراً تقيّاً ناسكاً
محبّاً للأئمة الطاهرين، وأكثر شعره
فيهم، وله مطارحات مع اُدباء زمانه
وتواريخ في أغلب الوقائع وتقاريظ.


وفي مجموعة الشبيبي: كان أديباً شاعراً،
أصبح من مشاهير الفقهاء الاُدباء.


وعن مجموعة الشبيبي أيضاً ـ كما في مجلّة
الحضارة ـ أنّه قال في حقّه: فقيه لغوي...
وكان أديباً صحيح الطبع وسليم الذوق"(1) .


(5) الشيخ الطهراني (ت 1389هـ) قال عنه: "أحد
مشاهير وأعلام عصره في العلم والأدب"(2) .


وبعد كلّ هذه الترجمة التي ذكرناها له
والتوثيقات التي صدرت بحقّه من كبار
الأعلام، فهل يمكن الشكّ في وثاقته، أو
احتمال وضعه لأحاديث تتعلّق بواقعة الطف
لا وجود لها أساساً؟!


أمّا الأحاديث والوقائع الغريبة التي
ذكرها في كتابه "مقتل الإمام الحسين (عليه
السلام) " فقد حكاها عن مشايخه الكوفيّين
الثقات، والذين يروونها هم أيضاً عن
مشايخهم الثقات، وحكم هذه الأحاديث
والوقائع حكم المراسيل التي تُذكر في كثير
من المقاتل.


الرابعة:


الأحاديث التي وصفها السيّد الأمين
بالوضع، واستنكر على الخطباء قراءتها،
حيث قال بعد ذكر أحدها: "وإلاّ فليدلّنا في
أيّ كتاب هذا الحديث؟! وأيّ رواية جاءت به
ضعيفة كانت أو صحيحة؟!".




1 ـ أعيان الشيعة 5: 199.


2 ـ طبقات أعلام الشيعة (الكرام البررة في
القرن الثالث بعد العشرة): 339.



/ 243