قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

قراءة فی رسالة التنزیه للسید محسن - نسخه متنی

محمد الحسون

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

88



العصر أو عصر قبله، اللهمّ إلاّ إذا نقلوا
عن القدماء وهو المطلوب، وإن نقلوا عن
المعاصرين بغير مستند فغير مفيد.


وهذا الخبر ذكره صاحب "الدمعة الساكبة"
إلاّ أنّه قال قبله: "وعثرت على أشياء
أرسلها بعض معاصرينا في مؤلّفاتهم
فأحببتُ ذكرها هنا وإن لم أقف عليها في
الكتب المعتبرة" فصاحب "الدمعة الساكبة"
نقلها عن بعض معاصريه ولم يطّلع عليها في
الكتب، وليست هي موجودة في غير كتابه ممّا
بين أيدينا.


ولا يحتجّ على السيّد بأنّ هذا المؤلّف
ذكرها، وهو مثله غير قديم، وكلّ منهما
ينقل عن كتب القدماء، وصاحب "الدمعة" نفسه
بالكلام المتقدّم يطعن بهذا الخبر"(1) .


وقد طُبع هذا الكتاب "الدمعة الساكبة"
كاملا في بيروت سنة 1408هـ في ثمانية أجزاء،
وفي مقدّمته مجموعة من التقاريظ للمؤلّف
وكتابه، كتبها عدد من أعلام الطائفة
الحقّة ومراجع تقليدها، تدلّ على وثاقة
المؤلِّف وصحة الكتاب، ونحن نورد هنا
مقاطع من هذه التقاريظ ليقف عليها القارى:


(1) قال العالم الفاضل الشيخ جعفر ابن
الشيخ محسن الأعسم (ت 1287هـ):


"جاءت الألطاف الربانيّة والنفحات
الروحانيّة بالعلم العلاّمة الملاّ باقر
الدهدشتي النجفي، فجمع وكتب هذا السفر
العظيم المحيي للدين، والمحكم لشريعة
سيّد المرسلين، والمبيّن بأوضح التبيين
إمامة الأئمة الميامين.


فياله من كتاب حَسنت أساليبه وعمّت
شعائبه، إذا وقف عليه أرباب السّير في
المعارف يقفون منه على موارد لم يكونوا
وردوها، وعلى كشف من حقائق لم
يكونواأوصلوها، وإذا وقف عليه الضّال عن
الهدى والرشاد هدي إلى الصراط المستقيم




1 ـ كشف التمويه: 22.



/ 243