تحریر و التنویر من التفسیر جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

تحریر و التنویر من التفسیر - جلد 8

محمد الطاهر ابن عاشور

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وإعلان حالة الحرب بين المسلمين وبينهم.
وإعلان الحرب على أهل الكتاب من العرب حتى
يعطوا الجزية، وأنهم ليسوا بعيدا من أهل
الشرك وأن الجميع لا تنفعهم قوتهم ولا
أموالهم.
وحرمة الأشهر الحرام.
وضبط السنة الشرعية وإبطال النسيء الذي
كان عند الجاهلية.
وتحريض المسلمين على المبادرة بالإجابة
إلى النفير للقتال في سبيل الله ونصر
النبي صلى الله عليه وسلم وأن الله ناصر
نبيه وناصر الذين ينصرونه. وتذكيرهم بنصر
الله رسوله يوم حنين، وبنصره إذ أنجاه من
كيد المشركين بما هيأ له من الهجرة إلى
المدينة. والإشارة إلى التجهيز بغزوة
تبوك.
وذم المنافقين المتثاقلين والمعتذرين
والمستأذنين في التخلف بلا عذر. وصفات أهل
النفاق من جبن وبخل وحرص على أخذ الصدقات
مع أنهم ليسوا بمستحقيها.
وذكر أذاهم الرسول صلى الله عليه وسلم
بالقول. وأيمانهم الكاذبة وأمرهم بالمنكر
ونهيهم عن المعروف وكذبهم في عهودهم
وسخريتهم بضعفاء المؤمنين.
والأمر بضرب الجزية على أهل الكتاب. ومذمة
ما أدخله الأحبار والرهبان في دينهم من
العقائد الباطلة، ومن التكالب على
الأموال.
وأمر الله بجهاد الكفار والمنافقين.
ونهي المؤمنين عن الاستعانة بهم في
جهادهم والاستغفار لهم.
ونهي نبيه صلى الله عليه وسلم عن الصلاة
على موتاهم.
وضرب المثل بالأمم الماضية.
وذكر الذين اتخذوا مسجد الضرار عن سوء
نية، وفضل مسجد قباء ومسجد الرسول
بالمدينة.
صفحة : 1806
وانتقل إلى وصف حالة الأعراب من محسنهم
ومسيئهم ومهاجرهم ومتخلفهم. وقوبلت صفات
أهل الكفر والنفاق بأضدادها صفات
المسلمين وذكر ما أعد لهم من الخير.
وذكر في خلال ذلك فضل أبي بكر. وفضل
المهاجرين والأنصار.
والتحريض على الصدقة والتوبة والعمل
الصالح.
والجهاد وأنه فرض على الكفاية. والتذكير
بنصر الله المؤمنين يوم حنين بعد يأسهم.
والتنويه بغزوة تبوك وجيشها.
والذين تاب الله عليهم من المتخلفين عنها.
والامتنان على المسلمين بأن أرسل فيهم
رسولا منهم جبله على صفات فيها كل خير لهم.
وشرع الزكاة ومصارفها والأمر بالفقه في
الدين ونشر دعوة الدين. اعلم أنه قد ترك
الصحابة الذين كتبوا المصحف كتابة
البسملة قبل سورة براءة كما نبهت عليه عند
الكلام على سورة الفاتحة. فجعلوا سورة
براءة عقب سورة الأنفال بدون بسملة
بينهما، وتردد العلماء في توجيه ذلك.
وأوضح الأقوال ما رواه الترمذي والنسائي،
عن ابن عباس، قال: قلت لعثمان: ما حملكم على
أن عمدتم إلى الأنفال وهي من المثاني وإلى
براءة وهي من المئين فقرنتم بينهما ولم
تكتبوا سطر بسم الله الرحمان الرحيم. فقال
عثمان: إن رسول الله كان إذا نزل عليه
الشيء يدعو بعض من يكتب عنده فيقول ضعوا
هذه في السورة التي فيها كذا وكذا، وكانت
الأنفال من أوائل ما نزل بالمدينة وبراءة
من آخر القرآن وكانت قصتها شبيها بقصتها
وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم
يبين لنا أنها منها فظننت أنها منها فمن ثم
قرنت بينهما ولم أكتب بينهما سطر بسم الله
الرحمان الرحيم .
ونشأ من هذا قول آخر: وهو أن كتبة المصاحف
في زمن عثمان اختلفوا في الأنفال. وبراءة،
هل هما سورة واحدة أو هما سورتان، فتركوا
فرجة فصلا بينهما مراعاة لقول من عدهما

/ 257