عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الثلاثة-: عين أُضيفت إلى أُبَاغَ، والضم
أشهر. ومنه يوم عين أُبَاغَ: يوم من أيام
العرب قُتل فيه المنذر بن المنذر بن ماء
الماء، وهي بين الكوفة والرقة، قالت امرأة
من بني شيبان:
بِعَيْنِ أبَاغَ قاسَمْنا المَنـايا
فَكانَ قَسِيْمُها خَيْرَ القَسِيْمِ
وقال الأخطل يصف ناقة:
أجَدَّتْ لِوِرْدٍ من أُبَاغَ وشَفَّهـا
هَواجِرُ أيّام وَقَدْنَ لها شُهْبِ
أرغ
أرْغَيَانُ: ناحية من نواحي نيْسابور.
ببغ
البَبَّغَاءُ: هذا الطائر الأخضر
المعروف. ولقب شاعر أيضاً، وهو أبو
الفَرَج عبد الواحد بن نصر المخزومي،
ولُقب بالببغاء لِلُثْغَةٍ في لسانه.
بثغ
الليث: البَثَغُ -بالتحريك-: ظهور الدم في
الجد، لغة في البَثَغِ بالعين المهملة.
بدغ
بَدِغ بالعَذِرة يَبْدغ بَدَغاً -مثال
تَعب يتعب تَعَباً-: إذا تلطَّخ بها.
وقال الليث: البَدَغُ: التَّزَحُّف
بالأسْتِ على الأرض، قال رؤبة:
لَوْلا دَبُوْقاءُ اْتسْتِهِ لم يَبدغ
ويورى: "لم يَبْطَغِ". قال: دَبُوقاؤه: ما
قذف به من جوفه، والدَّبُوقاء: الدَّبقُ.
قال: ويقال: بَدِغ الرجل في خُرئه: إذا تلطخ
به، ويدل قوله: "دَبُوْقاء اسْتِهِ" على
هذا. يقول: لولا أنه سَلَح لم يَتَلطَّخ به.
وقال غيره: ويقال أيضاً: بَدِغ بالشر: إذا
تَلَطخ به.
ويقال: بنو فلان بَدِغون: إذا كانوا سِمانا
حسنة ألوانه.
وقيس بن عاصم المِنْقَري -رضي الله عنه-
كان يسمى بَدِغا في الجاهلية، لأنه غَدَر
غدْرَة. وفي النسخ المقروءة المُصححة
المضبوطة من الجمهرة: البِدْغ -بكر الباء
وسكون الذال-.
وقال أبو أسامة جُنادة بن محمد الأزدي
البَدْغُ -بالفتح-: كَسْر الجوز واللوز.
والبَدِغ -بِوَزن كَتِف-: المُتلَطِّخ
بالعَذرة. والبِدْغ -بوزن ذِمر-: الذي
يسْلح في ثيابه، وقد بَدَغ بَدَاغة فهو
بِدْغ -مثال ذَمُر ذَمَارة فهو ذِمْر-. قال:
وكذلك كل ما جاء على فِعْل -بكسر الفاء
وإسكان العين- من النعوت.
وقال ابن دريد: الأبْدَغ أحسِبُه موضِعاً.
وقال ابن الأعرابي: أبْدَغ زيد عمراً
وأبْطَغه: إذا أعانه على حمله لينهض به.
? وقال ابن فارس: الباء والدال والغين ليست
فيه كلمة أصلية، لأن الدال في أحد أصولها
مُبدلة من طاء وهو قولهم: بَدِغ الرجل: إذا
تلطخ بالشر: وهو بِدْغ من الرجال، وهذا
إنما هو في الأصل طاء. قال: وبقيَت كلمتان
مشكوك فيهما: إحداهما قولهم: البَدَغُ:
التزحف على الأرض، والأخرى قولهم: إن بني
فلان لَبَدِغُون: إذا كانوا سِماناً حَسنة
أحوالهم. والله أعلم بصحة ذلك.
برزغ
الليث: البُرْزُغُ: نشاط الشباب، قال
رؤبة:
هَيْهَاتَ رَيْعَانُ الشَّبابِ
البُرْزُغِ
قال الصَّغاني مؤلف هذا الكتاب: الرواية:
بَعْدَ أفانِيْنِ الشَّبابِ البُرْزُغِ
وقال غيره: شاب بُرْزُغٌ وبٌرْزُوْغٌ
وبِرْزاغٌ: أي ممتلئ تام، وأنشد أبو عبيدة
لرجل من بني سعد جاهلي:
حَسْبُكِ بَعْضُ القَوْلِ لا تَمدَّهـي
غَرَّكِ بِرْزاغُ الشَّبابِ المُزْدَهي
قوله: لا تمدَّهي: يريد لا تمدحي.
برغ

/ 698