عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عَلَيَّ إنِّي لَسْتُ بالمُزْغْزَغِ
ويروى: "المُدَغْدَغِ" وهما بمعنى، وقال
أيضاً:
فلا تَقِسْني بامَرئٍ مُسْتَوْلِغِ
أحْمَقَ أو ساقِطَةٍ مُزَغْزَغِ
وقال أيضاً:
والعَبْدُ عَبْدُ الخُلُقِ المُزَغْزَغِ
ويورى: "المُدَغْدَغِ".
وقال المُفَضَّلُ: الزَّغْزَغَة: ان تخبأ
الشيء وتُخْفيه، وكذلك الزَّعْزَعة.
وقال غيره: الزَّغْزَغِيَّةُ:
الكَبُوْلاءُ.
وقال ابن فارس: الزّاي والغين ليس بشيء.
زلغ
ابن عبّاد: زَلَغَتِ الشمس زُلُوْغاً: أي
طَلعت؛ والنار ارتفعت.
وقال الليث: تَزَلَّغَتْ رجلُه وتَزَلّعت:
أي تَشقّقت، رواه الزهري عنه وقال: هذا
تَصحيف والصواب بالعين المُهملة. قال
الصَّغاني مؤلِف هذا الكتاب: لم أجد هذا
التركيب في كتاب الليث وقال العُزَيْزي:
ازدلَغ الجلد: إذا أصابته النار فاحترق.
زوغ
ابن دريدٍ: الزَّوْغُ مثل الزَّيْغِ،
يقال: زَاغَ يَزُوْغُ زَوْغاً: وهو الميل
عن القصْدِ، وزاغَ عن الطريق يَزُوْغُ
ويَزيْغُ؛ والياء أفصَحُ.
وزاغَ قلبه يَزُوغُه: أماله، جاء مُتعدياً
?أيضاً-، وقرأ نافع في الشّواذ: ربنا لا
تَزُغ قلوبنا بفتح التاء وضم الزاي.
وقال اليَزيدي: يقال: زَاغَ في كل ما جرى في
المنطق يَزُوْغ زَوَغاناً: أي جارَ،
وزُغْتُ به.
وقال ابن عبّاد: زاغَ النّاقة يَزُوْغُها
زَوْغاً: جذبها بالزِّمام؛ من قول ذي
الرُّمَّة: "ولا مَنْ زَاغَها
بالخَزَائِم"، قال: والعين أعرف. قال
الصَّغاني مؤلف هذا الكتاب: أما اللغة
فبالعين المهملة لا غير، وأما ما ذكر لذي
الرُّمة فلم أجده في ميميَّته التي
أوّلها:
خَلِيْلِيَّ عُوْجا النَّاعِجاتِ.
فَسَلِّمـا
على طَلَلٍ بَيْنَ النَّقي والأخَارِمِ
زيغ
الزَّيْغ: الميل، وقد زَاغَ يَزِيْغُ
زَيْغاً وزَيَغَاناً وزَيْغُوْغَة.
وزاغَ البصر: أي كل، قال الله تعالى: (ما
زاغَ البَصَرُ وما طغى).
وقوله تعالى: (في قُلُوبهم زَيْغٌ) أي شك
وجَوْز عن الحق، وقوم زاغَةٌ عن الشيء: أي
زائغون، كالبَاعة للبائعين.
وزاغَتِ الشمس: إذا مالت؛ وذلك إذا فاء
الفَيءُ.
والزّاغُ: غُراب صغير إلى البياض لا يأكل
الحجِيَفَ، والجمع: زِيْغَان؛ مثال طاق
وطِيقان. وقال الأزهري الزَّاغُ: هذا
الطائر، وجَمْعه زِيْغان، لا أدري أعَربي
هو أم مُعَرَّب.
وازَاغَه عن الطريق: أي أماله عنه، ومنه
قوله تعالى: (رَبَّنا لا تُزِغْ
قُلُوْبَنا) وقوله عز وجل: (فَلَّما
زَاغُوا أزَاغَ الله قُلُوْبَهم).
وقال أبو سعيد: زَيَّغْتُ فلاناً
تَزْيِيْغاً: إذا أقمت زَيْغَه، قال: وهو
مثل قولهم: تظلّم فلان من فلان إلى فلان
فَظَلّمه تظليماً.
والتَّزَايُغُ: التمايل.
وقال أبو زيد: تَزَيَّغَتِ المرأة: إذا
تَبَرّجت وتزينت. وقال ابن فارس: فأما
قولهم: تَزيّغت المرأة فإنما هي من باب
الإبدال؛ وهي نون أُبدلت غَيناً.
والتركيب يدل على ميل الشيء.
سبغ
? سَبَغَت النعمة تَسْبُغُ سُبُوْغاً: أي
اتسعت.
وقال الليث: كل شيء طال إلى الأرض فهو
سابِغ، وناقة سابِغَة الضُّلوع، وعجيزة
سابغة.
ولِثَة سابِغَة: قبيحة، وألْيَة سابِغة
أيضاً.
ومطر سابِغٌ ونعمة سابِغَة، قال الله
تعالى: (أنِ اعْمَلْ سابِغَاتٍ)، وقال عمرو

/ 698