عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بن معْدِي كَرِب ?رضي الله عنه- لامرأة أبيه
وكان تزوَّجها بعد أبيه قبل إسلامه في
الجاهلية:
فَزَيْنُكِ في شَرِيْطِكِ أُمَّ بَكْرٍ
وسابِغَةٌ وذو النُّونَيْنِ زَيْني
وقال أبو ذُؤيب الهُذلي:
وعليهما مَسْرُوْدَتانِ قَضاهُما
داودُ أوْ صَنَعُ السَّوَابِغِ تُبَّعُ
وسَبَغَتْ قُصيرى الفَرس، قال عمرو بن
أحمر الباهلي يصف فَرَساً:
سَبَغَتْ قُصيْرَاهُ وأُسْنِدَ ظَهْرُهُ
وإذا تَدَافَعَ خِلْتَهُ لم يُسْنَـدِ
وقال أبو عمرو: سَبَغْتُ لبغداد
وسَبَغْتُ للكوفة: أي مِلْت إليهما
سُبُوغاً، وبَلَغتُهما أيضاً.
وهذا أسْبَغُ مه: أي أتَمُّ، وفي حديث
عائشة ?رضي الله عنها- دِرْعاً مُقلّصة
فقالت: وِدَدْت أنَّ الدِّرع كانت أسْبَغَ
مما هي.
وقال الأصمعي: يقال بيضة لها سابغ: أي لها
تَسَابِغُ.
وفَحْل سابِغ: أي طويل الجُؤْدان، وضِده
الكَمْش.
والسَّبْغَة: السَّعَة والرَّفاهية.
وقال ابن الأعرابي: رجل سُبُغٌ ?بضمتين-: أي
عليه دِرع سابِغَةٌ.
وتَسْبِغَةُ البيضة: ما توصل به البيضة من
حَلَق الدّرع فتسْتُرُ العُنق، لأن
البيضة به تَسْبُغُ، ولولاه لكان بينها
وبين جَيْب الدرع خلل وعَوْرة، وفيها
لُغات: تَسْبِغَةٌ وتَسْبَغَةٌ ?بكسر
الباء وفتحها- وتَسْبِغٌ وتَسْيَغٌ ?بغير
هاء-، وأولادها فُصحاها، سُميت بمصدر
سَبَّغَ، وهي رَفْرَف البيضة. وفي حديث
النبي ?صلى الله عليه وسلم- أنه أخذ الحربة
لأُبَي بن خلَف فَزَجَله بها؛ فاتقع في
ترقُوِته تحت تَسْبِغَةِ البيضة فوق
الدِّرْع فلم يخرج كثير دم واحتقن في
جَوْفه. وقال مُزرَّد:
وتَسْبِغَةٌ في تَـرْكَةٍ
حِـمْـيَريَّةٍ
دُلامِصَةٍ تَرْفَضُّ عنها الجَنَادِلُ
وقال أبو وَجْزَة السعدي:
وتَسْبِغَةٍ يَغْشى المَنَاكِبَ
رَيْعُها
لداودَ كانَتْ نَسْجُها لم يُهلْهَلِ
وأسْبَغَ الله عليه النعمة: أي أتمها، قال
الله تعالى: (وأسْبَغَ عليكُمْ نِعمه
ظاهِرَةً وباطِنَةً).
وأسْبَاغُ الَضوء: إبْلاغُه مواضِعه
وإيْفاء كل عُضو حقّه. ومنه قول النبي ?صلى
الله عليه وسلم- لأنس ?رضي الله عنه-:
أسْبِغْ وضوءك يُزَد في عُمرك.
وسَبَّغَتِ الناقة تَسْبِيغاً ?فهي
مُسَبِّغ بغير هاء-: إذا كانت كلّما نَبَت
على ولدها في بطنها الوَبر أجْهَضَتْه،
وكذلك من الحوامل كلها. وقال أبو عُبيد عن
الأصمعي: إذا ألقَت الناقة ولَدها وقد
أشعر قيل: سَبَّغَت فهي مُسَبِّغ.
وقال أبو عمرو: سَبَّطَتِ الإبل بأولادها
وسَبَّغَت: إذا ألقتها.
والتركيب يدل على تمام الشيء وكماله.
سدغ
السُّدْغُ: لغة في الصُّدْغِ، والصاد
أكثر.
سرغ
ابن الأعرابي: سُرُوغُ الكَرْمِ:
قُضْبانُه الرّطبة، الواحد: سَرْغٌ.
قال: وسَرِغَ الرجل ?بالكسر- إذا أكل
القُطُوْفَ من العنب بأُصولها.
وسَرْغٌ: موضِع في آخر الشام وأوّلِ
الحِجاز بين المُغِيْثَة وتبوك من منازل
حاجِّ الشام، وهناك لَقي عُمر ?رضي الله
عنه- أمَرَاء الأجناد على ثلاث عشرة مرحلة
من المدينة ?على ساكِنيها السلام-.
وسَرْغى مَرْطى: قَرية بالجزيرة من ديار
مُضر.
سغغ
سَغْسَغْتُ الشيء في التراب: دَسَسْتُه

/ 698