عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فيه، وقيل: وقيل: دَحْرَجْتُه فيه. وقال
أبو عُبيد: عن أبي زيد: سَغْسَغْتُ الطعام:
إذا أوسَعْته دَسماً، وفي الحديث: ثم
سَغْسَغها، وقد كُتب الحديث بتمامه في
تركيب ص ع ن ب.
وقال ابن الأعرابي: سَغْسَغَ رأسه
وأمْرَغَه: إذا روّاه دُهْناً. وقال غيره:
سَغْسَغْت رأسي: إذا وَضعت عليه الدّهن
بكفِّك وعصَرْته لِيتشرَّب.
وأصلُه: سَغَّغْتُه ?بثلاث غَيْنات-، لاّ
أنهم أبدلوا من الغَين الوسطى سيناً
فَرْقاً بين فَعْلل وفعَّل، وإنما زادوا
السين دون سائر الحروف لأن في الكلمة
سيناً، وكذلك القول في جميع ما أشبهه من
المُضعَّف مثل: لقلَق وقَلْقَل وعثعث
وكعْكع.
وقال ابن دريد: السَّغْسَغَة: الاضطراب،
يقال منه: سَغْسَغْت الشيء: إذا حرّكته من
موضعه كالوتد وما أشبهه، قال: وتَسَغْسَت
ثَنيّته: إذا تحركت. وقال ابن فارس: ممكن أن
يكون من باب الإبدال ومن الباب الذي قبله؛
يعني تركيب س ع ع.
وقال غيره: التَّسَغْسُغُ: الدخول في
الأرض، قال رؤبة:
إليك أرْجُـو مـن جَـدَاكَ الأسْـوَغِ
إنْ لم يَعُقْني عائقُ
التَّـسَـغْـسُـغِ
في الأرضِ فارْقُبني وعَجْمَ المُضَّغِ
أي: فارْقُب عجْم من يمضغونني عندك؛ أي
يعيبني، أي انظُر لإليّ ولى الذين
يمضغُونني عندك كيف حالي وحالهم.
وقال ابن عبّاد: تَسَغْسغ إليه في الشجر
حتى دخل إليه: أي تخلَّل.
والتركيب يدل على دجِّ الشيء في الشيء
باضطراب وحركة.
سلغ
الليث: سَلَغَت البقرة والشاة: إذا خرج
ناباهما، يُقال: بَقرَة الشاة تَسْلَغ
سُلُوغاً: إذا أسقطت السّن التي خَلْفَ
السَّدِيس وصَلَغَت؛ فهي سالِغ وصالغ،
وكذلك الثنى بغير هاء، وذلك في السنة
السادسة.
والسُّلُوْغُ في ذوات الأظلاف بمنزلة
البُزُول في ذوات الخفاف، لأنهما أقصى
أسنانهما، لأن ولد البقرة أول سنة عِجْل؛
ثم تَبيع؛ ثم جَذَع؛ ثم ثَنِي؛ ثم رَباع؛
ثم سَدِيس؛ ثم سالِغ سَنة والسالِغ سنتين
إلى ما زاد. وولد الشاة أول سنة حَمَل أو
جَدْي؛ ثم جَذَع؛ ثم ثني؛ ثم رباع؛ ثم
سَديس؛ ثم سالِغ.
وقال أبو عمرو: الأسْلَغ من اللحم:
النِّيْءُ. وقال الفَرّاء: لحم أسْلَغ
بيِّن السَّلَغ: وهو الذي يُطبخ فلا بنضج.
وقال ابن الأعرابي: يقال رأيته كاذِباً
ماتِعاً سلَغ مُنسلِخاً: كلّه الشديد
الحُمرة.
ويقال للأبرص: أسْلَغ وأسْلَع ?بالغين
والعين-.
وأما قول رؤبة:
فلا تَقِسْني بامْرِئٍ مُسْتَوْلِغِ
أحْمَقَ أو ساقِطَةٍ مُزَغْزَغِ
أسْلَغَ يُدْعى لِلَّئيمِ الأسْلَـغِ
فهو الأمر الشديد الحمرة حتى يتثشر، وهو
عيب.
وسَلَغ رأسه: لغة في ثَلَغَه.
والأسْلغ: اللئيم أيضاً.
وقال ابن فارس: السين واللام والغين ليس
بأصل؛وإنما هو من باب الإبدال.
سمغ
ابن دريد: السّامِغَان والصّامِغَانِ:
جانبا الفم تحت طرفي الشارب من عن يمين
وشمال.
سوغ
ساغَ الشراب يَسُوْغ سَوْغاً وسَوَاغاً:
أي سهُل مَدخلُه في الحَلْق، قال الله
تعالى (سائغاً للشّاربينَ)، قال:
فَسَاغَ ليَ الشَّرَابُ وكُنْتُ قِدْماً
أكادُ أَغَصُّ بالماءِ الحَمِـيمِ
قال تعلب: سألت ابن الأعرابي عن معنى
الحميم في هذا البيت فقال: الحميم الماء
البارد، قال ثعلب: فالحميم عند ابن
الأعرابي من الأضداد.

/ 698