عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

مُفَرَّغٍ، كذُلُلٍ بمعنى مُذَللٍ. وقوله
تعالى: (وأصبح فؤاد أُمِّ موسى فارغاً) أي
خاليا من الصبر، ومنه يقال: إناء فارغ،
وقيل: خالياً من كل شيء إلا من ذكر موسى
-صلوات الله عليه-، وقيل: فارغاً من
الاهتمام به لأن الله تعالى وعدها أن يرده
إليها بقوله عز وجل: (إنا رادوه إليك).
والفراغ في اللغة على وجهين: الفَرَاغُ من
الشغل معروف، والآخر: القصد للشيء، والله
تعالى لا يشغله شيء عن شيء، ومنه قيل في
قوله تعالى: (سَنَفْرُغُ لكم) أي سنقصد.
ويقال -أيضاً-: فَرَغَ إليه، قال جرير:
ألاَنَ وقد فَرَغْتُ إلى نُمير
فهذا حين كنت لهم عِقابا
وقال جرير -أيضاً- يرد على البعيث ويهجو
الفرزدق:
ولما اتقى القين العراقي بـاسـتـهِ
فَرَغْتُ إلى القين المقيد في الحجل
ويقال: فَرَغَ فُرُوْغاً: أي مات.
والفَرْغُ: مخرج الماء من الدلو من بين
العَرَاقي، ومنه سمي الفَرْغانِ؛ فَرْغُ
الدلو المقدم وفَرْغُ الدلو المؤخر، وهما
من منازل القمر، قال أمية بن أبي عائذ
الهذلي يصف الحَمير:
وذكرها فيح نجم الـفُـرُوْغِ
من صيهد الحر برد الشمال
ويروى: "فأوْرَدَها"، ويروى: "من صَيْهَدِ
الصيف". وقال ابن قتيبة في كتاب الأنواء:
غَلِطَ هذا الشاعر، لأن الفَرْغَ لا يكون
في طلوعه ولا في سقوطه صيهد وهو شدة الحر.
وقال أبو خراش الهذلي:
وظـل لـنـا يوم كــأن أواره
ذكا النار من فيح الفُرُوْغ طويل
ويروى: "الفُرُوْغ" بالعين المهملة: أي من
أعاليه، وإنما جمع الفُروغَ بما حول
الفَرْغَيْنِ من الكواكب.
وقال الجمحي: الجوزاء تسمى الفُرُوْغَ،
وقال الكُميت:
يا أرضنا هـذا أوان تـحـيين
كيف بغير العَتَكِـيِّ تَـرْوَيْنْ
أم كـيف إلا بـنـداه تَـنْـدَيْنْ
قد طالما حُرِمْتِ نوء الفَرْغَيْنْ
العتكي: هو مخلد بن يزيد بن المهلب.
وكل واحد منهما كوكبان بين كل كوكبين قدر
خمس أذرع في رأي العين.
والفَرغُ -أيضا-: الإناء الذي فيه الصقر؛
وهو الدبس، وقال أعرابي: تبصروا الشَّيفان
فإنه يصوك على شَعَفِةِ المصاد كانه قرشام
على فَرْغِ صقر. الشَّيِّفانُ: الطليعة؛
وأصله شَيْوفانٌ، والمصاد: الجبل،
والقِرشامُ: القُرادُ.
وفَرْغُ القبة وفَرْغُ الحفر: بلدان
لتميم.
وفَرْغانَةُ: ناحية بالمشرق تشتمل على
أربع مدن وقصبات كثيرة، فالمدن: أوشُ
وأوزْجَنْدُ وكاسَانُ ومَرْغِبْنان،
وليست فَرْغانَةُ بلدة بعينها.
وفَرْغانَة -ويقال: فَرْغانُ-: من قرى فارس.
وفَرْغانُ: بلد باليمن من مخلاف بني زبيد.
وأبو الحسن احمد بن الفتح بن عبد الله بن
فَرْغَانَ الموصلي: من أصحاب الحديث.
والأفْرَاغُ: مواضع حول مكة -حرسها الله
تعالى-.
وأفْرَاغَةُ: مدينة بالأندلس.
وفَرُغَتِ الضربة تَفْرُغُ -مثال
كَرُمَتْ تَكْرُمُ-. أي اتسعت، فهي
فَرِيْغَةٌ -بالهاء-، قال لبيد -رضي الله
عنه-:
وكل فَرِيْغَةٍ عجلى رمـوحٍ
كان رشاشها لهب الضِّرَامِ
والفَرِيغَةُ -أيضا-: المَزَادَةُ
الكثيرة الأخذ للماء.
والفَرِبْغُ: مستوى من الأرض كأنه طريق،
وقيل له: فَرِيْغٌ كأنه قد أثر فيه لطول ما
وطئ، قال أبو كبير الهذلي:
فأجَزْتُهُ بأفل تحسـب أثـره
نهجا أبان بذي فَرِيْغٍ مخرف

/ 698