عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

شبه بياض الفرند بوضوح هذا الطريق، ويروى:
"فأجَزْتَه" أي أجزت هذا المرثي ومعك سيف،
وروى ابن حبيب: "مِجْرَفِ" أي يجرف كل شيء.
وفرس فَرِيْغٌ وفِرَاغٌ: واسع المشي
هملاج.
والفِرَاغُ -بالكسر-: ناحية الدلو التي تصب
الماء منه، قال:
يسقي به ذاة فِرَاغٍ عثجلا
وقال أبو عمرو: الفِرَاغُ: العِدُلُ من
الأحمال بلغة طيئ.
وقال ابن الأعرابي: كل إناء عند العرب
فِرَاغٌ.
وقال الأصمعي: الفِرَاغُ: حوض من أدم واسع
ضخم، قال أبو النجم:
تهدي بها كل نِيَافٍ عنـدل
طاويةٍ جنبي فِرَاغ عَثْجَل
ويقال: عنى بالفِرَاغُ ضرعها أنه قد جف ما
فيه من اللبن فتغضن.
وقال أبو زيد: الفِرَاغُ من النوق: الغزيرة
الواسعة جراب الضرع.
والفِرَاغُ: في قول امرئ القيس:
ونحت له عن أزر تألبةٍ
فلق فِرَاغِ معابل طُحْلِ
القوس الواسعة جرح النصل نحتْ: تحرفتْ؛
أي: رمته عن قوس، وله: لامرئ القيس، وأزر:
قوة وزيادة، وقيل: الفِرَاغُ النصال
العريضة، وقيل: الفِرَاغُ: القوس البعيدة
السهم، ويروى: "فِرَاغَ -بالنصب-؛ أي: نحت
فِرَاغَ؛ والمعنى: كأن هذه المرأة رمته
بسهم في قلبه.
وقال ابن عباد: الفِرَاغُ: القدح الضخم
الذي لا يطاق حمله، وجمعه: أفْرِغَةٌ.
وفَرِغَ الماء -بالكسر-: أي انصب.
والفَرَاغَةُ: الجزع، قال:
يكاد من الفَراغَةِ يُسْتَطارُ
والفِرْغُ -بالكسر- الفُرّاغُ، قال طليحة
بن خويلد الأسدي في قتل ابن أخيه حبال بن
سلمة بن خويلد:
فما ظنكم بالقوم إذ تقتلونهـم
أليسوا وإن لم يُسلموا برجالِ
فإن تكُ أذواد أُصِبْنَ ونسـوة
فلن تذهبوا فِرْغاً بقتل حبال
ويقال: ذهب دمه فِرْغاً وفَرْغاً: أي هدرا
لم يطلب به.
والافْرَغُ: الفارغ، قال رؤبة:
لو كنت أسطيعك لم يُشَـغْـشَـغِ
شربي وما المشغول مثل الأفْرَغِ
والطعنة الفَرْغاءُ: ذاة الفَرْغِ وهو
السعة.
والأفْرَاغُ: الصب، وقوله تعالى: (ربنا
أفْرِغْ علينا صبراً) أي اصبب؛ كما تفرغ
الدلو: أي تصب.
وحلقة مُفْرَغَةٌ: أي مصمتة الجوانب.
ويروى قول رؤبة:
بمدفق الغرب رحيب المَفْرَغِ
بضم الميم وفتحها، فالضم بمعنى
الإفْرَاغِ، والفتح بمعنى الموضع، وقال
أبو وجزة السعدي:
أفْرِغْ لجوف وردها أفراد
عباهل عبهلها الـذُّوّادُ
وأفْرَغْتُ الدماء: أرقتها.
وفَرَّغْتُه تَفْرِيْغاً: أي صببته.
وتَفْرِيغُ الظروف: إخلاؤها.
ويزيد بن ربيعة بن مُفَرِّغٍ الحميري
الشاعر، وقيل له مُفَرِّغ لأنه راهن على
أن يشرب عساً من لبن ففَرَّغَه شربا. وقال
ابن الكلبي في نسب حمير: هو يزيد بن زياد بن
ربيعة مُفَرِّغ، وكان حليفاً لآل خالد بن
أسيد بن أبي العيص بن أمية، قال: وله اليوم
عَقِبٌ بالبصرة.
وقرأ الحسن البصري وأبو رجاءٍ والنخعي
وعمران بن جرير: (حتى إذا فُرِّغَ عن
قلوبهم).
والمُسْتفرِغَةُ من الإبل: الغزيرة.
والإسْتِفْرَاغُ في اصطلاح الأطباء: تكلف
القيىء.

/ 698