عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ألا أيها الظبي الذي لي بـارحـاً
جبوب الملابين المَرَاغَةِ والكدر
سُقيت بعذب الماء هل أنت ذاكر
لنا من سُلَيمى إذ نشدناك بالذكر
والمَرَائغُ: كورة بصعيد مصر غربي النيل.
وقال ابن دريد: بنو المَرَاغَةِ: بُطين من
العرب.
فأما قول الفرزدق لجرير: يا ابن
المَرَاغَةِ؛ فإنما يُعَيَّرُه بني كليب
لأنهم أصحاب حمير، وقال الغوري: لأن أُمه
ولدت في مَرَاغَةِ الإبل. وقال ابن عباد:
المَرَاغَةُ: الأتَان لا تمنع الفحولة
وبذلك هجا الفرزدق جريرا، قال: وقيل هي
مشربُ الناقة التي أرسلها جرير فجعل لها
قسما من الماء ولأهل الماء قسما، قال
الفرزدق يهجو جريراً:
يا ابن المَرَاغَةِ أين خالك أننـي
خالي حُبَيْشٌ ذو الفعال الأفضل
وقال بعضهم: المَرَاغَةُ: أم جرير لقبها
به الأخطل حيث يقول:
وابن المَرَاغَةِ حابس أعياره
قذف الغريبة ما تذوق بلالا
أراد أمة كانت مَرَاغَةً للرجال، ويروى:
رمي الغريبة.
وقال ابن عباد: فلانٌ مَرَاغَةُ مال: كما
يقال إزاء مال.
ورجل مَرّاغَةُ -بالفتح والتشديد-: أي
يَتَمرَّغُ.
وقال الليث: المَرْغُ: الإشباع بالدهن.
وقال غيره: المِمْرَغةُ: المعى الأعور
لأنه يُرمى به، وسُميَ أعور لأنه كالكيس
لا منفذ له.
والمارغ: الأحمق.
وأما قول رؤبة:
خالط أخلاق المجون الأمرغ
فمعناه: خالط الأخلاق السيئة المنتنة
فصار كالمُتَمَرَّغِ في السوءات.
وقد مرغ عِرضُه -الكسر-.
وشَعَرٌ مَرِغٌ -مثال كَتِفٍ-: ذو قبول
للدهن، ورجل أمْرَغُ.
وأمْرَغَ: أي سال لعابه.
وأمْرَغَ العجين -لغة في أمْرَخَه-: أي
أكثر ماءه حتى رق.
وأمْرَغَ: إذا أكثر الكلام في غير صواب.
ومَرَّغَ الدابة في التراب تَمرِيْغاً؛
فَتَمَرَّغَتْ.
وتَمرَّغَ الإنسان: إذا تقلب وتلوى من وجع
يجده؛ تشبيها بالدابة.
وتَمَرَّغَ: إذا رش اللعاب من فيه، قال
الكميت يعاتب قريشا:
فلم أرْغُ مما كان بيني وبينهـا
ولم أتَمَرَّغْ أن تجنى عصوبها
قوله: "فلم أرْغُ" من رُغَاءِ البعير.
وتَمَرَّغَ المال: إذا أطال الرعي كفي
المَرْغ: أي الروضة.
وتَمَرَّغْنا: أي تنزهنا.
والمُتَمَرَّغُ: الذي يصنع نفسه بالأدهان
والتزلق.
وقال أبو عمرو: تَمَرَّغْتُ على فلان: أي
تَلَبَّثْتُ وتمكنت.
وقال ابن عباد: تَمَرَّغْتُ في الأمر: أي
ترددت فيه.
والتركيب يدل على سيلان شيء في شيء.
مسغ
ابن الأعرابي: أمْسَغَ الرجل: تنحى.
مشغ
المَشْغَ: ضرب من الأكل ليس بالتشديد
كأكلك القثاء ونحوه.
وقال أبو تراب: مَشَغَه مائة سوط ومَشَقَه:
إذا ضربه.
والمِشْغُ -بالكسر-والمِشْقُ: المَغْرَةُ.
ومَسشَغْتُ عرض الرجل مَشْغاً: إذا
عِبْتَه، عن ابن دريد.
وقال ابن عباد: المَشْغَةُ: قطعة من ثوب أو
كساءٍ خلق.
وقال غيره: المَشْغَةُ: طين يجمع ويُغرَزُ
فيه شوك ويترك حتى يجف ثم يضرب عليه الكتان
حتى يتسرح.
ومَشَّغَ الثوب تَمِشيْغاً: صبغه بالمغرة.

/ 698