عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وقال غيره: مَغْمَغَ الكلب في الإناء:
وَلَغَ.
وقال ابن عباد: المَغْمَغةُ: العمل الضعيف.
ومَغْمَغْتُ الثوب في الماء: مثل
غَثْغَثْتُه.
وتَمَغْمَغَ: نال شيئا من العشب.
وتَمَغْمَغَ المال: إذا جرى فيه السمن.
والتركيب يدل على الاختلاط.
ملغ
المِلْغُ -بالكسر-: النذل الأحمق الذي
يتكلم بالفحش، يقال: بِلْغٌ مِلْغٌ، وقد
يفرد المِلْغُ، قال رؤبة:
والمِلْغُ يلكى بالكلام الأمْلَغِ
فدل على أنه ليس بإتباع.
وقال ابن دريد: رجل مِلْغٌ من قوم أمْلاغٍ:
وهم الضعافُ الحمقى. وقال غيره: رجل مِلْغٌ
بين المُلُوْغَةِ.
وقال ابن عباد: رجل مالِغٌ: أي داعر، وقوم
مُلاّغٌ.
قال: وتَمَالَغْتُ بالإنسان: ضحكت به.
ومالَغْتُه بالكلام: مازحته بالرفث.
والتَملُّغُ: التحمق، قال رؤبة:
يمارس الإعضال بالتَملُّغِ
منغ
مَنَغُ -بالتحريك-: من نواحي حلب، وكانت
قديما: مَنَعَ-بالعين غير معجمة-فغير
اسمها.
ومَنُوغانُ: من مدن كرمان، وإذا عربوها
قالوا: مَنُوجَان.
موغ
ابن دريد: ماغَتِ الهرة تَموْغ مُوَاغا
-مثل ماءت تَموْءُ مُوَاءً-: إذا
صَوَّتَتْ.
نبغ
نَبَغَ الشيء يَنْبَغُ ويَنْبِغُ
ويَنْبُغُ: إذا ظهر.
ونَبَغَ الرجل: إذا لم يكن في إرث الشعر ثم
قال وأجاد، ومنه سمي النَّوابغُ من
الشعراء؛ وهم: النّابِغَةُ الذبياني:
واسمه زياد بن معاوية بن ضباب بن جابر بن
يربوع بن غيظ بن مرة بن عوف بن سعد بن
ذْبيان بن بغيظ بن ريث بن غظفان بن سعد بن
قيس عيلان، وكنيته أبو تمامة وأبو أمامة،
وقيل له النّابِغَة بقوله:
وحلت في بني القين بن جسر
فقد نَبَغَتْ لنا منها شـؤون
والنّابِغَةُ الجعدي -رضي الله عنه-: وهو
أبو ليلى قيس بن عبد الله بن عُدس بن ربيعة
بن جعدة بن كعب بن ربيعة بن عامر بن
صَعْصَعَةَ بن معاوية بن بكر بن هوازن بن
منصور بن عكرمة بن خَصَفَةَ بن سعد بن قيس
عيلان. وهو أشعر من النابغة الذبياني.
وهجته ليلى الأخيلية فقالت:
أنابغَ لم تَنْبُـغْ ولـم تـكُ أولا
وكنت صُنَيّاً بين صُدَّيْنِ مجهلا
ويروى: "شُعَيْبا".
والنّابِغَةُ الحارثي: وهو نابِغَةُ بني
الديان واسمه يزيد بن أبان بن عمرو بن حزن
بن زياد بن الحارث بن مالك بن كعب بن
الحارث بن كعب، وأجتمع النابغة هذا مع نبي
الديان في زايد بن الحارث فهو يعرف بهم.
والنّابِغَةُ الشيباني: واسمه عبد الله بن
المخارق بن سُليم بن حَصِيرة بن قيس بن
شيبان بن حمار بن حارثة بن عمرو بن أبي
ربيعة بن شيبان بن ثعلبة.
والنّابِغَةُ الغنوي: وهو ابن لأي بن
مُطَمِّع بن كعب بن ثعلبة بن سعد بن عوف بن
كعب.
والنّابِغَةُ: الرجل العظيم الشأن،
والهاء في النابغة للمبالغة.
وقال الفرّاء: النُّبَاغُ
-بالضم-والنَّبْغُ: غبار الرحى؛ وهو ما
تطاير من الدقيق إذا طُحن. ونَبَغَ الوعاء
بالدقيق: إذا كان رقيقا فتطاير من خصاص ما
رق منه.
ونَبَغَ الماء ونَبَعَ: واحد.
وفي حديث عائشة-رضي الله عنها-: وغاض
نَبْغَ الردة. إي أذهبه ونَقَصَه. وقد كتب
الحديث بتمامه في تركيب م. ي. ح.
ومَحَجَّةٌ نَبّاغَةٌ: يثور ترابها.
والنَّبّاغَةُ: الإست.
ونَبَغَ من فلان أمر كرهناه: أي بدا وظهر.

/ 698