عباب الزاخر و اللباب الفاخر نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

عباب الزاخر و اللباب الفاخر - نسخه متنی

الحسن بن محمد الصغانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

المرتفع المتراكم. وقشْر البيض الأعلى
الذي يقال له: القَيْض: لغة في الكِرْفِئِ
بالمعنيين، وكأنهم أبدلوا الثاء من الفاء
كقولهم: جَدَفٌ وجَدَثٌ.
كرفأ
الكَرْفَأَةُ: الضِّخَمُ والكَثْرَة.
وكَرْفَأَ: اسْتَكْثَفَ.
والكِرْفِئَةُ: شجرة الشَّفَلَحِ وهي
ثمرة كأنها رأس زنجي أسود.
والكِرْفِئُ: السحاب المرتفع الذي بعضه
فوق بعض، والقطعة منه: كِرْفِئَةٌ، قالت
الخنساء تصف جيشاً:
ورَجْرَاجَةٍ فَوْقَها بَيْضُـهـا
علينا المُضَاعَفُ زِفْنالَهـا
كَكِرْفَئَةِ الغَيْثِ ذاتِ الصَّبِيْرِ
تَرْمي السَّحَابَ ويُرْمى لَها
أبو عبيد: الكِرْفِئُ: قِشر البيض الأعلى،
ونظر أبو الغوث الأعرابي إلى قِرْطاسٍ
رقيق فقال: غِرْقِئٌ تحت كِرْفِئٍ. وذكر
بعض أهل اللغة الكِرْفِئَ في تركيب ك ر ف
وحكم على الهمزة بالزيادة، وبعضهم ذكره في
هذا التركيب؛ لقولهم: كَرْفَأَتِ
القِدْرُ: إذا أزْبَدَتْ للغلي؛
وتَكرْفَأ الناس: اختلطوا.
كسأ
كَسَأْتُه: تبعْته، يقال للرجل إذا هزم
القوم فمرَّ وهو يطردهم: مرّ فلان يكسؤهم
ويكسعُهم: أي يتبعهم.
والأكْسَاءُ: الأدْبار، قال المُثَلَّم
بن عمرو التَّنوخي؛ ويقال: البُرَيْق بن
عِياض الهُذلي، وهو موجود في أشعارهما:
حتّى أرى فارِسَ الصَّمُوت على
أكْسَاءِ خَيْل كـأنَّـهـا الإبِـلُ
يعني: خلْفَ القوم وهو يطردُهم.
وكَسَأْتُ وسطه بالسيف وكَشَأْتُه:
ضربْتُه.
ويقال: جئت كُسْءَ الشهر وفي كُسْئِه
-بالضم-: أي بعد ما مضى.
كشأ
أبو عمرو: كَشَأْتُ اللحم كَشْأً: شويته
حتى يبس فهو كَشِيءٌ.
وكَشَأْتُ القَثّاءَ: أكلْتُه.
أبو زيد: كَشَأْتُ الطعام كَشْأً: إذا
أكلته كما تأكل القِثّاء ونحوه.
وكَشَأْتُ وسطه بالسيف؛ وكَسَأْتُه:
ضربْتُه، وكَشَأْتُه: قشرْته.
وكَشَأَها: جامعها.
أبو عمرو: كَشِئْتُ الطعام كَشْأً: إذا
أكلته حتى تَمتَلِئ منه.
وما في حَسَبِه كُشْأَةٌ -بالضم-: أي عيب.
الأموي: أمْشَأْتُ اللحم: مثل كَشَأْتُهُ.
وأكْشَأَ: إذا أكل الكَشِيءَ.
وتَكَشَّأَ الأديم: تقشر.
وتَكَشَّأْتُ من الطعام: امتلآْتُ.
كفأ
كَفَأْتُ القوم كَفْأً: إذا أرادوا وجها
فصرفْتهم إلى غيره.
وكَفَأْتُ الإناء: كَببته وقلبْته.
وكَفَأَه: تبِعه.
وكَفَأَتِ الغنم في الشعب: دَخَلَت فيه.
والكِفَاءُ -بالكسر والمد-: شُقَّة أو
شُقّتان تُنصح إحداهما بالأخرى ثم يُخلُّ
به مؤخَّر الخِباء.
وأصبح فلان كَفِئَ اللون -على فَعِيْلٍ-:
أي متغيره، كأنه كُفئَ فهو مَكْفُوْءٌ
وكَفِئٌ. والكَفِئُ -أيضاً-: النظير، وكذلك
الكُفء ولكُفَوْءُ -بالضم فيهما على
فُعْلٍ وفُعُوْل -واكِفءُ- بالكسر، وقرأ
سليمان بن علي الهاشمي: (ولم يكُن له
كِفْأً أحَدٌ) بالكسر -والكِفَاءُ-مثال
الكِساء-، وهو في الأصل مصدر.
والكِفءُ -بالكسر- والكَفِيءُ: بطن الوادي.
والكَفْأَةُ والكُفْأَةُ -بالفتح والضم-:
نتاج الإبل سنة، يقال: أعطني كَفْأَةَ
ناقتك وكُفْأَةَ ناقتك. ويقال: أكْفَأْتُ
إبلي كُفْأَتَيْن: إذا جعلتها نصفين تنتِج
كل عام نصفها وتترك نصفا، لأن أفضل
النِّتاج أن تحمل على الإبل الفُحولة
عاماً وتترك عاماً كما يُصنع بالأرض في
الزراعة، قال ذو الرمة:
كِلا كُفْأَتَيْها تُنْفِضَانِ ولـم
يَجِـدْ

/ 698