دماء و أحلام فی بلاد الشام نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

دماء و أحلام فی بلاد الشام - نسخه متنی

نادیا خوست

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

بيوت متناثرة وسط البساتين في الغبيري.
الطريق إليه معبد بين الأشجار كأنه
للمشاة، يعبره إلى جورة الشياح وبرج
البراجنة والمريجة، ومن الجهة الأخرى إلى
الحدث وسط أشجار الليمون والنخل والرمان
والمشمش الهندي. ويوصل جورية إلى بيت زينب
الذي يطل في برج البراجنة على بساتين
وبيوت من طابقين سيقتل بعض أصحابها في
القصف الإسرائيلي أيام الاجتياح. وسيتغير
المكان نفسه أكثر مما تغير أصحابه في
سنوات الحرب الأهلية.
في مكتبة جورية مسرحيات شكسبير باللغة
الإنكليزية، ومؤلفات توفيق الحكيم
وروايات نجيب محفوظ، والكتب لتي ترجمها
زوجها أو نشرها، وغيرها. انصرفت مديحة إلى
قراءتها. محظوظة يامديحة بغرفة المكتبة
التي خصتك بها جورية! تنزلين في بيت مثقف
ميسور! فتذكري فوزي واشكريه لأنه يسّر لك
ذات يوم معرفة جورية خلال المهرجان. هاأنت
هنا حرة في بيروت وهو سجين في دمشق!
قالت مديحة لجورية: فلنخرج من البيت!
وخرجتا معا. عبرتا الطريق بين البساتين.
ولمع شعر جورية الذهبي في الشمس وهما
تمشيان بين البيوت الصغيرة والأشجار.
اجتازتا الحرش لتصلا إلى جورة الشياح. لكن
تلك المساحات محدودة. قالت جورية سنذهب
إلى أمكنة أخرى، يامديحة. تعالي معي!
كانت جورية تتعلم قيادة السيارة، فركبت
معها مديحة. وسمعت صراخ زوجها كلما عصت
جورية دروسه، وراقبت العلاقة الطريفة
بينهما، فالصراخ لايعني الغضب والخصام بل
حب رجل يكبر زوجته بعشرين سنة ويعنى بها.
نقلا مديحة خلال تلك الدروس إلى أنحاء
لبنان وقدما لها أصحابهما. وصلوا إلى
النبطية وصور وصيدا. في النبطية أكلوا
كبّة نيئة في فسحة أمام بيت أهل جورية. كان
البرد شديدا "يقص المسمار" كما يقال. مدّت
جورية ذراعها: هناك إسرائيل! ولم تكن
إسرائيل قد تقدمت لتقطف ثمرة الخلافات
العربية فتجتاح ثلاثة بلاد عربية، ثم
لتجتاح جنوب لبنان بعد أول اتفاقية عربية
إسرائيلية أخرجت مصر من الصراع!
لاتدفئ جورية بيتها. فما أقصر الشتاء في
بيروت! ظلت مديحة مرتدية جاكيتها الصوفي،
تسمع المطر الغزيز وهي تقرأ شكسبير. ثم ترى
السماء صاحية والشمس تتوهج وتشم عبق
البساتين بعد المطر الغزير. كيف تتحمل
الجلوس، والشباب للحياة تحت السماء! تعالي
نمشي! تعالي، سأعرفك بأسرة من أصدقائي!
تمشيان في الطريق المعبد بين البساتين
صاعدتين إلى الحدث. ويفوح عليهما زهر
أشجار المشمش الهندي وورق الليمون ويعطّر
زهر الليمون الهواء. وهناك مقابلهما الجبل
المغطى بالأحراش. ماأجمل لبنان! بحر وجبل
وصنوبر. شاطئ دافئ وثلج جبلي. تفاح وليمون
وبرتقال وموز. وماأجمل الناس! يطلون من
نوافذهم وأبوابهم، يتكلمون في يسر،
يتحدثون ويختلفون غير هيابين الإعلان عن
آرائهم. وفيروز تغني عن القرية والجبل
وحلاوة اللقاء في المساء، وعن الضوء الذي
يتسلل من الأشجار، وعن الغيوم التي تلمس
الذرى و"غطيطة" الجبال. كم يتميز لبنان من
سورية وهو على بعد خطوة، وكم يتصل بها!
هاهو الحدث! ضاحية مسيحية، فيها الجيران
مهما تباينوا في الولاءات جيران. طرقت
جورية بيت ميشيل. واستقبلهما رجل وامرأة
شابة. جلسوا في المطل على الحرش الذي يمتد
حتى مطار خلدة. سألت المرأة الشابة
ضيفتيها: تقطفان الزعتر البري معي من
الحرش؟ كان ذلك تكريما لهما بعادة
لبنانية. جمعن الزعتر ذا الوريقات الدقيقة
من تحت أشجار الصنوبر. ووصل إليهن صوت
فيروز من شرفة البيت ينساب كأنه نشيد وطني
في بلاد جميلة.
أعلن ميشيل لمديحة: لست مثل أخي الياس!
لاأحب السياسة! تركتها له، فلنر مايمكن أن
يكسب منها غير وجع الرأس! يشغل ميشيل جمال
النساء وجني المال. فهل كان يقدر أنه
سيستضيف فرج الله كرجل دمث؟ وسيجلس مع
صاحبه رئيس الأمن في الغرفة الأخرى يلعبان
الطاولة، وفرج الله في البيت نفسه؟! وأن
رضا سيمر به، وسيتحادث الثلاثة معا؟
لايعني حذره من السياسة أنه يجهل الحقائق
أو أنه دون علاقات بالسياسيين. يقرأ
الجرائد ويعرف تفاصيل الأخبار غير
المنشورة من أصحابه في الأمن وفي التجارة.
لذلك سيقول لفرج الله وهما وحدهما: أعرف
الخفايا أكثر منك. لذلك أنصحك: لاتذهب إلى
سورية! لن يسمع فرج الله نصيحته وسيقتل في
سجن في دمشق! وسيأتي رضا بعد ذلك إلى ميشيل
ويقول له: هل تقبلني ضيفا؟ فيردّ: لاأقبل
من خان رفاقه!
ستحمي ميشيل في أيام الحرب الأهلية سمعته.
وبها سيستطيع أن يساعد سليما، جاره المسلم.
سيعرف أن الشباب قرروا اعتقاله. فيسرع
إليه: اترك كل شيء وتعال لعندي! سينقله مع
أسرته إلى بيته: اسمع! قد تراهم من نافذتي
ينهبون بيتك ويحرقونه فإياك أن تتحرك! بعد
خمسة أيام سيهربه بسيارته مع أسرته إلى
البترون، ويعطيه مالا يدبر به نفسه. وسيصل

/ 301