دماء و أحلام فی بلاد الشام نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

دماء و أحلام فی بلاد الشام - نسخه متنی

نادیا خوست

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

المتاحف، وخيل إليها أنها حسبت حركتها
وخطوتها كأحسن الراقصين، كأحسن
السياسيين، كأحسن المفكرين. كان يجب أن
تصيب الهدف في ذلك الوقت المقتضب. وأن
تتذكر أنها الفتاة الوحيدة بين مجموعتها
فتحفظ اعتراف زملائها بلياقتها!
كم كان عمرها؟ ثلاثة وعشرين سنة؟مع ذلك
كان يجب أن تلاحظ فتنة فيينا وسحر التجمع
في احتفال، وتبتعد عن ذلك فتضبط منذ
الصباح برنامجها وواجباتها. وكم يختلف
مهرجان فينا عن مهرجان موسكو!
لكنها جمعت ملاحظات أخرى. فالمهرجان يتسع
لحرية خاصة بعيدا عن مراقبة المجموعة. ألم
تكن من اولئك أم ميشيل التي تزوجت صغيرة
رجلا جلفا مات وهي شابة بعد؟ لن تعرف أم
ميشيل، الباحثة عن المرح والفرح، مايدثر
مديحة بالوحدة والوحشة! لن تفهم أن الغربة
تفسد طعم البلاد الجميلة والحدائق
المنسقة والقصور المبهرة! لن تفهم اللوعة
والخوف على المحب المسجون! هل المعتقلون
الذين سعت مديحة لإرسال الاحتجاج على
اعتقالهم أرقام أو أسماء مجردة؟ بل بشر
أحياء في مثل عمر مديحة، لهم أحلام وعواطف
وكرامة ومنهم فوزي!
كانت مهمة مديحة وزملائها صعبة. أمام
الوفود الغريبة طلب مزدوج! أحدهما أن
يسندوا عبد الناصر الذي يواجه القوى
الغربية. والثاني أن يطلبوا الحرية
للمعتقلين الذين يسجنهم! كيف يرمي سياسي
وطني عاقل مواطنيه في السجن دون تهمة،
ويجيز التعذيب! في المعتقلات في مصر
الفنانة أنجي أفلاطون! نعم، توجد نساء في
السجون! نعم، عبد الناصر أمم القنال ويشيد
السد، ويحالف السوفييت. لكن في السجون
معتقلون. التهمة؟ الفكر!
يوم رأت مديحة في معسكر بوخنفالد
الألماني العلم الإسرائيلي بين أعلام
الدول التي قدمت الضحايا للتحرر من
النازية، غلب غضبها القشعريرة التي
اجتاحتها أمام علمٍ عدو. وقالت للمسؤول عن
إدارة المتحف - المعتقل: لم تكن إسرائيل
موجودة خلال الحرب العالمية الثانية! وهي
لاتمثل يهود العالم! لو قبلتم ذلك لوقعتم
في الرؤية الصهيونية! لكن مديحة لم تستطع
أن تمنع رعشتها عندما رأت العلم
الإسرائيلي في المهرجان. شعرت بالقهر
والعجز. كان يفترض أن يكون العرب حزمة في
هذا المهرجان. ترى هل نسي السجانون أن
الصراع الرئيسي يجب أن يكون مقابل هذا
العلم الذي يعلن سرقة فلسطين؟ وكيف حدث أن
مديحة وزملاءها تحدثوا عن الاعتقالات ولم
يذكروا احتلال فلسطين؟ انجرفت الخلافات
السياسية بعيدا عن الصراع العربي
الإسرائيلي. وجرفت حتى مديحة وهي تردّ على
ذلك الخطأ! كان وفد إسرائيل إلى المهرجان
يجمع اليمين واليسار ومنظمات الشباب
فيظهر إسرائيل المحتلة العنصرية، دولة
ديمقراطية! من يُفهم الاوروبيين
المأخوذين بالسطح الظاهر، أن اليمين
واليسار في وفد إسرائيل مسددان بدقة إلى
جمع الاعتراف لها بأنها اوروبية متحضرة،
وأن العرب متخلفون كدول وشعوب وهم الخطر
على تلك الواحة من الحرية؟!
لاحظت مديحة أم ميشيل واستمعت إليها. سيدة
في الأربعين، مرتبة، مزوقة الوجه، فتحت
بيتها للسوريين وألجأت من طُلب منها أن
تلجئه، فاستحقت أن تكون عضوة في الوفد.
مكافأة يُعتمد مثلها، ولاتفرض على الذين
ينالونها واجبات، فقد أتوا للراحة. كان
قيس ممن استقبلتهم أم ميشيل قبيل سفره إلى
بغداد واستأجرت له غرفة بين شجر الزيتون.
دعته إلى الغداء وأجلسته في غرفة صغيرة من
غرف بيتها المحاط ببستان. وصار يزورها
ليحدثها عن هواه. عرض لها صورة ليلى. كان
يمكن أن تكون ليلى جالسة على ذلك المقعد!
التفتت أم ميشيل وتوهمت أن تلك الفتاة
تجلس هناك حقا. فخرجت من الغرفة لتتيح له
الحديث الحرّ مع نفسه. حضّرت القهوة وهي
تلتفت إليه من المطبخ. فوجدته سارحا في
خياله. مدّ ذراعه كأنه يمسك بليلى! كأن
ليلى تسند ظهرها إلى أكوام فرشات مصفوفة
إحداها فوق الأخرى! بدت من النافذة ذؤابات
الشجر. لاالزمان ولاالمكان يناسبان غير
الحب العابر. اختفت ليلى ولم ينتبه قيس إلى
أم ميشيل عندما دخلت الغرفة. بدا كأنه
لايراها وهي تضع فنجان القهوة أمامه على
الطاولة. ثم اعتذر منها وتأوه. وتفرجت أم
ميشيل على عشق غريب يتداخل فيه الخيال.
ولكن أليست التصورات والأطياف نسيج الحب
الحقيقي؟ "قولي لطيفك أن ينجلي"!
ترك قيس بيت أم ميشيل ليمشي في أحلامه. خيل
إليه أنه يخرج مع ليلى من عشّ في الجبل.
وكانت بساتين البرتقال على طرفي الطريق
تفوح، والمساء وصل خفيفا رقيقا. حاول أن
يمسك بذلك المقطع الشفاف من الحياة الذي
جمعه بليلى أمام جبل أزرق موشى بزهر
الليمون. كأنهما في شرفة يطلان منها على
العالم! مشى معها حتى وصلت عتمة الليل،
فطارا في أولها على شجر البرتقال. استمتع
بشوقه الموجع وهو يتمنى أن يضمها بين

/ 301