دماء و أحلام فی بلاد الشام نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

دماء و أحلام فی بلاد الشام - نسخه متنی

نادیا خوست

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بداية الرسائل وفي نهايتها! تأمره بأن
يعنى بسميرة! ماالهدف من ذلك؟ هدية تعلن له
أن قلب ليلى في مكان آخر؟ شعر بالقهر. ترك
بيت أم ميشيل كيلا ترى وجهه تلك التي أنشد
حب ليلى أمامها. وكانت أم ميشيل تعرف أنه
سيعود بعد أن يهدئ أشواقه.
استسلم قيس إلى سؤال سميرة عن ليلى. ماذا
كانت تلبس، عم تحدثت، كيف تعيش، ماذا
يشغلها. كانت ليلى تلبس بنطالا أسود وكنزة
سوداء وشالا أحمر! لماذا اختارت اللون
الأسود؟ لايكفي لكسره شال أحمر! لاتستطيع
سميرة أن تعطيه معلومات كثيرة عن ليلى. لم
ترها إلا خلال ذلك العشاء! انتبه قيس إلى
قلق سميرة. لم يُحسم بعد مصير بغداد! لكن
الصراع بين القوميين واليساريين وعبد
الكريم قاسم مشتعل، ينغمسون فيه متحمسين.
سينتصر أحدهم على الآخر، لكن المنتصر
والمهزوم سيدمران العراق. ألا يعبر الوفد
العراقي إلى مهرجان فيينا عن هذا الواقع؟
وفد كبير يناسب اسم العراق الصاخب، لكنه
يعود من بيروت إلى بغداد متخفيا!
جرّت أم ميشيل الحديث إلى فيينا، "أجمل
بلد في الدنيا". كانت سميرة ذات عينين
حلوتين تتسعان لأنوار المهرجان. أية كلمات
تؤدي فرح شباب اجتمعوا في مدينة موشاة
بالحدائق والقصور، حاملين أغانيهم
وملابسهم الملونة وهواجسهم القاتمة؟!
كأنما التقى حزن العالم بفرحه! رقصت
أمريكا اللاتينية بالرغم مما فيها من
ديكتاتوريات. وزهت اوربا بما فيها من
حريات وأحزاب. وأتى العرب محملين
بمجرداتهم وخطاباتهم، وبشعورهم بأن
منطقتهم مركز العالم وأرضه المظلومة.
بأنهم أصحاب الحضارات المنسية، والثروات
الكبيرة، والجراح المفتوحة. دون لغة
تفاهمت مديحة مع جزائرية في مثل عمرها،
وأمسكت كل منهما بطرف يافطة. ثم بكت
الجزائرية لأنها لاتعرف إلا الفرنسية.
تعانقت الفتاتان، فمن منهما كانت تعزي
الأخرى وتحزم شجاعتها؟! وكان ذلك وسط
أناشيد يغنيها شباب بيض وصفر وسود وهنود
حمر، وأمريكيون وألمان وفرنسيون! لذلك بدا
الظلم محدود القوة، وبدا قدَر الشعوب كلّي
القدرة! الشعوب؟ كلمة تملأ الفم والحنجرة.
فالحقيقة أن فشل الأحلاف في البلاد
العربية صاغه هذا الشباب الغض! ذلك،
لاتوهج العمر فقط، سبب الاعتداد الذي يبدو
كالوهم. تحدثت سميرة عن اللقاءات الكبرى
التي ينطلق فيها الغناء وتتشابك الأيدي
وتميل القدود وينعقد الرقص وتختلط
الملابس الملونة. وبدت من وفد قوي ومنتصر
كان في المهرجان يجمع الأكاليل للثورة
التي قلبت الملكية في بلد الحضارة والنفط.
مَن غير المطّلع يفهم أن المحتفين بتلك
الثورة يمزقونها وينثرون شظاياها!
أقامت سميرة عدة أيام في بيت أم ميشيل،
على بعد خطوات من قيس. والتقت به وقت
الغداء وأحيانا وقت العشاء. يحب ليلى لذلك
يجب أن تشعر ببعدها عنه؟ بل سحرتها قدرته
على مثل ذلك الحب. كانت فوق ذلك من
المعجبين ببرنامجه المشهور "اضحك مع
الأخبار"، ولم يخطر لها أنها ستقابله وأن
يخصّها وحدها بحديثه! اقترحت سميرة رحلة
إلى بعلبك كمن يريد أن يقطف آخر الأفراح
قبل الرحيل. نعم، لم لانزور بعلبك
المشهورة بأعمدتها ومعبدها؟ من يرفض رغبة
فتاة جميلة، قادمة من فينا، راحلة إلى
بغداد التي تألق فيها قيس ونجا منها!
في اليوم التالي ركب قيس مع أم ميشيل
وسميرة سيارة إلى بعلبك. وبعلبك ليست
المعبد فقط، بل نهار طويل، جلسة تحت
الأشجار في المقهى، غداء، أحاديث، شراب،
عيون تمتلئ بالآخر، دوار، رغبة تولد
وتنمو، ترجو وتغري، تقترح ثم تنتفض وتطلب.
يرفّ القلب من الشراب في طبيعة مفتوحة
بعيدة عن مدن المعاصرين. ويبدو كأن
المدينة الحجرية تجيز الرغبات وتوهم بأن
القيود لم تكن موجودة وإنما اختلقها
الإنسان فيما بعد في المدينة الحديثة.
سميرة وقيس غريبان يملكان هذه اللحظة
البراقة على عتبة عتمة مجهولة. فهل
يفرّطان فيها؟! أليس الغرباء أحرارا خارج
حياتهم المعروفة، وهم على قمة صغيرة بين
ماض منسي ومستقبل غارق في العتمة؟ لهذا
الوجود الحرّ خارج الزمان سحر، تسرح فيه
سمرة ناضجة وعينان حلوتان، ورشاقة شاب
نحيل مغرم بفتاة بعيدة. يرتجف القلب،
فتتبع الخطوات طريقا تعرف أنها ستسير فيه
حتى ينقطع. توقف قيس خارج المعبد عند صائغ
سياحي. واشترى لسميرة طوقا ذهبيا علقت فيه
أعمدة بعلبك. ذكرى هذا اليوم الذي غمره حب
خاطف سيندم عليه قيس، وستحتفظ به سميرة
كذكرى سعادة سيتبرآن منها لكنها ستبقى
غافية حتى يلجأ كل منهما إلى صناديقه
العتيقة ويقلّب مافيها مفتشا في صفحات
العمر عن حياته المفقودة. آه، من لايستسلم
للسحر! من لايقطف زهرة اليوم التي تذبل في
المساء! من؟ حبيبته، ونمط آخر من الفتيات
الجديات كمديحة وغادة! شذوذ لايقاس عليه!
أما الآخرون، المسافرون، فيحلمون بمغامرة

/ 301