مسالک الافهام إلی تنقیح شرائع الاسلام جلد 11

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسالک الافهام إلی تنقیح شرائع الاسلام - جلد 11

زین الدین بن علی العاملی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

لما روي أنه صلى
الله عليه وآله قال: " من حلف على يمين
فقال: إن شاء الله. لم يحنث " (1). وعن أبي عبد
الله عليه السلام قال: (قال أمير المؤمنين
عليه السلام: من استثنى في يمين فلا حنث
عليه ولا كفارة " (2). ولا فرق بين ما يعلم
مشيئة الله فيه كالواجب والندب وغيرهما (3).
لعموم النص، خلافا للعلامة (4) حيث خص الحكم
بما لا يعلم فيه المشيئة، نظرا إلى
التعليل. ويشتر ط: أن يتلفظ بكلمة
الاستثناء، فلو نوى بقلبه " إن شاء الله "
لم تعتبر نيته. ولم يندفع (5) الحنث
والكفارة. وأن يكون قاصدا إلى التلفظ بها
كاليمين، فلو سبق لسانه إليها من غير قصد
لم يعتد بها.

وأن يكون كلمة الاستثناء
متصلة باليمين لا يتخللها كلام ولا سكوت.
إلا أن يكون قليلا. كنفس (6) وعي وتذكر وسعال
ونحو ذلك مما لا يخل بالمتابعة عرفا.
والرواية التي أشار إليها المصنف بعدم
اشتراط الاتصال رواها عبد الله بن ميمون
القداح في الصحيح قال: " سمعت أبا عبد الله
عليه السلام يقول:


(1) مسند أحمد 2: 3 0 9، صحيح مسلم 3: 1275 ح 23، سنن
الترمذي 4: 92 ح 1 53 2، نصب الراية 3: 3 0 2، سنن
البيهقي 1 0: 46.

(2) الكافي 7: 448 ح 5، التهذيب 8:
282 ح 1 031، الوسائل 16: 1 57 ب " 28 " من كتاب
الايمان ح 1.

(3) في " ذ ": وغيرها، ولعل
الاولى: وغيره (4) قواعد الاحكام 2: 130.

(5) في "
خ، م ": يرتفع.

(6) في " ذ " والحجريتين: كتنفس.

/ 531