مسالک الافهام إلی تنقیح شرائع الاسلام جلد 11

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسالک الافهام إلی تنقیح شرائع الاسلام - جلد 11

زین الدین بن علی العاملی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وفيه خلاف بين
الاصوليين، تقدم (1) البحث فيه في الصوم إذا
طرأ المانع في أثناء النهار وقد أفسده قبله
باختياره. وفيه نظر. للفرق بين الامرين،
فإنه في هذه المسألة لم يتم سبب الوجوب
قطعا. لتعليق اليمين على أمر متجدد لم يحصل
بعد، بخلاف القاعدة الاصولية فإنها مفروضة
فيما إذا اجتمعت الشرائط وتم السبب وإنما
طرأ بعد ذلك ما أبطله، فيمكن الحكم هنا
بوجوب الكفارة، لاجتماع شرائط التكليف في
ابتداء الفعل، دون مسألة النزاع. الثاني:
أن يهلك الطعام قبل الغد بسبب من الحالف.
وفيه القولان كما لو أكله. الثالث: أن يهلك
قبله لا بسببه، فلا حنث ولا كفارة قطعا.
الرابع: أن يهلك في الغد قبل التمكن من
أكله، باختياره أو بغير اختياره. والحكم
كما لو تلف قبله. الخامس: أن يهلك في الغد
بعد التمكن من أكله باختياره. فيحنث قطعا
وتجب الكفارة، لتفويته الواجب باختياره.
كما لو حلف ليأكلنه من غير تقييد بوقت فلم
يأكله اختيارا وأتلفه (2). السادس: أن يهلك
في الغد بعد التمكن لا باختياره.


(1) في ج 2: 42 - 45.

(2) في " د ": أو أتلفه.

/ 531