صمود و انهیار جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صمود و انهیار - جلد 4

علی عقلة عرسان

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

يصبح مخيم جنين الضحية بنظر كولن باول ومن
يمثلهم في العالم الغربي درساً على
الفلسطينيين والعرب أن يستخلصوا منه
الدروس، ونذيراً بالأقسى والأبشع من
المذابح فيما إذا لم يلاحق العرب .. كل
العرب المقاومة الفلسطينية واللبنانية
بكل فصائلها وصورها ورموزها ويدمروها
تدميرا لكي يطمئن الكيان الصهيوني إلى
احتلاله للأرض التي يحتلها، ولكي يكف
الرئيس بوش ووزير خارجيته عن القلق جراء
وجود استشهاديين يكرر بوش وصفهم بالقتلة،
من دون أن يقلقه على الإطلاق استمرار
الاحتلال الصهيوني سنوات وسنوات، ولا
الاستيطان الصهيوني الزاحف على ما تبقى من
أرض الفلسطينيين، ولا إعادة احتلال شارون
للضفة الغربية وتدميره لمدنها ومخيماتها
وقراها وحصاره المستمر للشعب الفلسطيني،
وفتحه لمعسكرات الاعتقال على غرار :
أوشفيتز وبوخنفالد لأبناء ذلك الشعب
لأنهم يرفضون الموت قهراً، والاستسلام
لسكاكين شارون وجلاديه؟!.
وضع غريب والأغرب منه ذلك الاطمئنان
الأميركي الغبي لأخلاقية يزعمون توفرها
فيهم وفي الجلاد الصهيوني الذي يستجيبون
لأفكاره ومشاريعه بعقد مؤتمر جديد مضيق
لعملية سلام، وكأنه رجل سلام " كما يكرر
بوش وباول، في عملية مكشوفة لكسب الوقت
للاجتياح من جهة ولتوفير موقع اغتسال
عالمي يتحلل فيه شارون من جرائمه ومن الدم
العربي الذي أراقه في مذابح شتى آخرها
مخيم جنين ونابلس القديمة؟! عقل ومنطق
وخلق أميركي ـ صهيوني متدنٍ إلى أبعد
الحدود في أفقه ومعاييره ومرجعياته لا
يليق به أن يوصف حتى بالفساد التام.
هذا ما يثيره مخيم جنين : المذبحة
الصهيونية المروعة بحق أبناء الشعب
الفلسطيني في نفوس وعيون الساسة
الأميركيين والصهاينة القتلة ؟.
وبعد ما ذا نقول ونحن في خضم القهر والعجز
والمذبحة من جهة وفي خضم الصحوة الشعبية
العربية التي ترفع صوتها في أرجاء الوطن
العربي كله من محيطه إلى خليجه من جهة أخرى
مطالبة بموقف عربي يدفع الموت عن أهلنا،
ويرفع الحصار عنهم، ويمكنهم من دفن
شهدائهم ومعالجة جرحاهم في القادم من
المذابح والأيام والاجتياحات والتهديدات
التي ينذر بها شارون وبوش وكولن باول وهو
يكرر كلام رؤسائه وقادته الصهاينة في
واشنطن وفي الوفد الذي رافقه في جولته
الأخيرة.؟!
أ ـ إن توفير حد أدنى من التنسيق العربي
على مستوى القيادات السياسية العليا
والعسكرية وفي إطار المسؤولين عن الطاقات
والثروات المؤثرة في حماية الذات وردع
العدوان، هو من أبسط ما يمكن أن نطالب
بتحققه ليشكل بداية خطو عربي سليم نحو
مواجهة لعدوان قائم ومستمر لن يوقفه
الصراخ والبيانات والهتافات والتظاهرات،
بل توقفه قوة.
ب ـ نحن نطالب بخطط عربية لرد العدوان
والموت والدمار، أو رد ما يمكن رده من ذلك
عن الشعب الفلسطيني وعن أبناء الأمة الذين
ينتظرهم التهديد في أقطار أخرى إذا لم
تحارب حكوماتهم ما تبقى من مظاهر الشرف
والحياة والكرامة المتمثلة في الانتفاضة
والمقاومة ضد الاحتلال الصهيوني.
ت ـ ونطالب ببعض التضامن العربي والتنسيق
الفعال والتعاون من أجل تخليص القرار
السياسي العربي من التبعية للولايات
المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني،
ونسأل أليس في صالح الأمة أن يكون قرار مصر
محرراً من ملياري دولار أميركي يحكمان إلى
حد ما قوة عربية فاعلة في كل المجالات؟!
ث ـ ونطالب بأن يبقى مخيم جنين المدمر
شاهداً على الوحشية الصهيونية والتواطؤ
الأميركي ـ الصهيوني ضد أبناء الشعب
الفلسطيني المطالبين بخبز وحرية ووطن
وكرامة وبرفع الحصار والاحتلال عنهم ووقف
زحف الاستيطان على ما تبقى من أرضهم.
ج ـ ونسترعي نظر المثقفين والجماهير
والنقابات والمنظمات العربية وكذلك
الرسميين العرب لإثارة قضية ما يزيد على
ثمانية آلاف فلسطيني انضموا إلى
الموجودين سابقاً في معسكرات الاعتقال
الصهيونية، وهم يتعرضون يومياً للتعذيب،
ويقتل من يقتل منهم في الظلام، ويتذرع
شارون بأنه يقدم لهم أفضل مما تقدم
الولايات المتحدة الأميركية للمعتقلين في
معسكر " رايون إكس" في غوانتانمو ـ كوبا
الذين تحتجزهم "قوة الحضارة" في ظروف لا
تليق ببشر ولا بحيوان، ولا تطبق عليهم أي
من اتفاقيات جنيف ولا يتمتعون بأي حقوق
مما يتصل بالإنسان. وهذه معسكرات اعتقال
أسوأ من " أوشفيتز وبوخنفالد التي تتاجر
بها الصهيونية.
ح ـ إننا نريد لصحوة الشارع العربي ألا
تخبو، وأن تتحول إلى فعل جماهيري واع منظم
ومؤثر في صنع القرار، فعل هادف وفق برنامج
وآلية عمل يستطيع أن يغير أحوال الأمة
بتغيير نظرة الساسة ومواقفهم إلى الأمور

/ 359