معجم احادیث الامام المهدی (عج) جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم احادیث الامام المهدی (عج) - جلد 1

علی کورانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید


341 " سيكون خليفة من بني هاشم بالمدينة ، فيخرج ناس منهم إلى مكة ، فإذا قدموها أرسل إليهم صاحب مكة ما جاء بكم ، أعندنا تظنوا ( كذا ) أن تجدوا الفرج ؟ فيراجعه رجل من بني هاشم فيغلظ عليه ، فيغضب صاحب مكة فيأمر به فيقتل . فإذا كان من الغد جاءه رجل منهم قد اشتمل بثوبه على سيفه فيقول :


من حملك على قتل صاحبنا ؟ فيقول :


أغضبني ، فيقول :







إشهدوا يامعشر المسلمين أنه إنما قتله لانه أغضبه فيخترط سيفه فيضربه به . ثم ينحازون نحو الطائف ، فيقول أهل مكة والله لئن تركنا هؤلاء حتى يبلغ خبرهم الخليفة ليهلكنا ، قال فيسيرون إليهم ، فيناشدهم الهاشميون الله الله في دمائنا ودمائكم ، قد علمتم أنه قتل صاحبنا ظلما ، فلا يرجعون عنهم حتى يقاتلونهم ( كذا ) فيهزموهم ويستولون على مكة ، ويبلغ صاحب المدينة أمرهم فيقولون والله لئن تركنا لنلقين من الخليفة بلاء ، فيبعث إليهم صاحب المدينة جيشا فيهزمونهم ، فإذا بعث الخليفة إليهم بعثا فهم الذين يباد بهم "


هامش: 341 المصادر :


* : ابن حماد :


ص 89 حدثنا ابن وهب ، عن ابن لهيعة ، حدثهم عن خالد بن أبي عمران ، عن حنش بن عبدالله ، سمع ابن عباس رضي الله عنه يقول :


ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله .


* : عقد الدرر :


ص 54 ب 4 ف 1 وقال " أخرجه الامام أ بوعبدالله نعيم بن حماد في كتاب الفتن " وفيه " . تظنون أن تجدوا . يامعاشر المسلمين أنه قتله . فيضربه ثم يخرج إلى الطائف . فيهزمونهم . فيقول :


والله . الذين يناوئهم " 0

* * *


342 " يبعث صاحب المدينة إلى الهاشميين بمكة جيشا ، فيهزموهم ( كذا )


/ 633