الاعتبار بالنيّات والضمائر - فی ظل أصول الاسلام نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

فی ظل أصول الاسلام - نسخه متنی

جعفر سبحانی؛ محرر: جعفر الهادی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید









الاعتبار بالنيّات والضمائر



لا بالصور والظواهر
دور القصد في تقبّل العمل.




ما يترتب على هذا الاَصل.




دور القصد في تقبّل العمل:
يتميّز الاِسلام عن سائر المناهج البشرية بأنّه يُثيب على العمل النابع من النيّة
الخالصة والقصد الطاهر، ولا يكتفي بحسن العمل نفسه، بل يحكم بوجوب
كون العمل صادراً عن قلبٍ سليمٍ وقصدٍ طاهر ونيّةٍ خالصةٍ، وهذا بخلاف سائر
المناهج البشرية، فهي تكتفي بحُسن العمل نفسه، وإن صَدَر عن نيّة مشوبة
بشيء كالرياء والسمعة.
1ـ إنّ تعمير المسجد الحرام عملٌ حَسَن في حدّ نفسه سواء قام به المشرك أو
الموَمن، ولكنّ اللّه سبحانه أسقطه عن الاعتبار، ولم يجعل له قيمة

/ 343