ب ـ إمكان الاتّصال بالاَرواح المقدسة: - فی ظل أصول الاسلام نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

فی ظل أصول الاسلام - نسخه متنی

جعفر سبحانی؛ محرر: جعفر الهادی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



ب ـ إمكان الاتّصال بالاَرواح المقدسة:



إنّ إثبات حياة الاِنبياء إحدى المقدمات التي يتوقف عليها ما نتوخّاه من هذا
الاَصل كما سيوافيك بيانه بل الاستنتاج يتوقف على مُقدمة أُخرى، وهي إمكان
اتّصال الاِنسان العائش في الدنيا بالاَرواح المقدسة المتواجدة في عالم البرزخ،
وهذا وإن أثبتته العلوم النفسية بعد تجارب كثيرة، لكنّنا نستدلّ عليه من طريقي
الكتاب والسنّة، ونعتبر التجربة عامل دعم لهذه النظرية.


إنَّ نصوص الكتاب والسنّة تضافرت على إمكان اتصال الاِنسان العائش في
الدنيا بالاِنسان العائش في عالم البرزخ يمكن استظهار ذلك من بعض الآيات:


1ـ النبيّ صالح يخاطب قومه الهالكين:



أخبر اللّه تعالى في القرآن الكريم عن النبي صالح - عليه السّلام- أنّه دعا قومه إلى
عبادة اللّه، وترك معجزته (الناقة) وعدم مسّها بسوء ولكنّهم عقروا الناقة وعتوا
عن أمر ربّهم:


(فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دارِهْم جاثِمِينَ * فَتَوَلّـى عَنْهُمْ وَقالَ يا قَوْمِ لَقَدْ
أَبْلَغْتُكُمْ رِسالَةَ رَبّـي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِنْ لا تُحِبّونَ النّاصِحِين)(1)


ترى أنَّ اللّه يخبرُ على وجه القطع والبت بأنَّ الرجفة أهلكت أُمّة صالح




(1)الاَعراف: 78 ـ 79.


/ 343