مصباح المضي في كتاب النبي الأمي و رسله إلى ملوك الأرض من عربي و عجمي نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصباح المضي في كتاب النبي الأمي و رسله إلى ملوك الأرض من عربي و عجمي - نسخه متنی

محمد بن علي ابن حديده؛ تحقيق: محمد عظيم الدين

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وفيه ذكر التبابعة وبنيان الكعبة وخبر مفتحها
قال صاحب الهناء الدائم لمولد أبي القاسم وممن آمن به قبل رسالته تبع الأول وهو أحد الخمسة الذين
ملكوا الدنيا حين مر بيثرب وهي منزله فيها عين ماء فأخبره أربعمائة عالم من علماء أهل الكتاب ولهم
عالم يرجعون إليه أن هذا موضع قبر نبي آخر الزمان الذي يخرج من مكة اسمه محمد وهو إمام الحق صاحب
القضيب والناقة والتاج وصاحب القرآن والقبلة واللواء صاحب قول لا إله إلا الله
--------------------
229
مولده بمكة وهجرته بالمدينة فطوبى لمن أدركه وآمن به وبينوا له ما بينه لهم من قبلهم فآمن بالنبي
وبنى لهم المدينة من ماله وأعطى كلا منهم مالا كفايته وكفاية عياله وكتب كتابا إلى النبي وختمه
بالذهب ودفعه إلى كبيرهم مضمونه أما بعد يا محمد فإني آمنت بك وبكتابك الذي ينزله الله عليك وأنا
على دينك وسنتك آمنت بربك ورب كل شيء وبكل ما جاء من ربك من شرائع الإسلام والإيمان وإني قبلت ذلك
فإن أدركتك فبها ونعمت وإن لم أدركك فاشفع لي يوم القيامة ولا تنسى فإني من أمتك الأولين وتابعيك
قبل مجيئك وقبل أن يرسلك الله وأنا على ملتك وملة أبيك إبراهيم وختم الكتاب ونقش عليه لله الأمر من
قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله وكتب عنوان الكتاب إلى محمد بن عبد الله خاتم النبيين
والمرسلين ورسول رب العالمين من تبع الأول 0 حمير أمانة الله في يد من وقع إلى أن يدفعه إلى صاحبه
--------------------
230
0 ودفعه إلى رئيس العلماء المذكورين ثم وصل الكتاب المذكور إلى نبي الله على يد بعض ولد العالم
المذكور الذي سلم إليه حين هاجر وهو بين مكة والمدينة ثم مات تبع مؤمنا وبين يوم موته ومولد النبي
ألف سنة لا زيادة ولا نقصان ومن شعره في النبي
ويأتي بعد هم رجل عظيم
نبي لا يرخص في الحرام
يسمى أحمدا يا ليت أني
أعمر بعد مبعثه بعام
قال السهيلي رحمه الله معنى تبع في لغة اليمن الملك المتبوع وقال المسعودي لا يقال للملك تبع حتى
يملك اليمن والشحر وحضرموت وأول التبابعة الحارث الرائش بن همال بن ذي شدد وسمي الرائش لأنه راش
الناس بما أوسعهم من العطاء وقسم فيهم من الغنائم وكان أول من غنم وكان مؤمنا وقال شعرا ينبئ فيه
بمبعث رسول الله وذكر البيتين له وزاد عليهما أبياتا أخر على غير الروى
منع البقاء تصرف الشمس
وطلوعها 0 من حيث لا تمسى
وطلوعها بيضاء مشرقة
وغروبها صفراء كالورس
--------------------
231
تجري على كبد السماء كما
يجري حمام الموت في النفس
فاليوم أعلم ما يجئ به
ومضى بفصل قضائه أمس
وقد قيل إن هذا الشعر لتبع الآخر والله أعلم الورس نبت أصفر يكون باليمن يصبغ به
قال وأما العرنجج الذي ذكر أنه حمير بن سبأ فمعناه بالحميرية العتيق وفي زمن تبع الأوسط وهو حسان بن
تبان أسعد هما اسمان جعلا اسما واحدا كمعديكرب وتبان من التبانة وهي الذكاء والفطنة في زمانه كان
خروج عمرو بن عامر من اليمن من أجل سيل العرم وهو عمرو مزيقيا كان يمزق كل يوم حلة ابن عامر وهو ماء

/ 187