مصباح المضي في كتاب النبي الأمي و رسله إلى ملوك الأرض من عربي و عجمي نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مصباح المضي في كتاب النبي الأمي و رسله إلى ملوك الأرض من عربي و عجمي - نسخه متنی

محمد بن علي ابن حديده؛ تحقيق: محمد عظيم الدين

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

إليه قد أجابه فأصبح فأرسل إلي فأجاب إلى الإسلام هو وأخوه جميعا وصدقا النبي وخليا بيني وبين
الصدقة وبين الحكم فيما بينهم وكانا لي عونا على من خالفني
ذكر ابن سعد هذا الخبر وزاد فيه فأخذت الصدقة من أغنيائهم فرددتها في فقرائهم ولم أزل مقيما بينهم
حتى بلغنا وفاة النبي 0 قال ابن سعد في أوله بعث عمرو بن العاص في ذي القعدة سنة ثمان
وروى أبو عبيد في كتاب الأموال قال وكتب رسول الله
من محمد النبي رسول الله لعباد الله
--------------------
258
الأسبذيين ملوك عمان وآسد عمان من كان منهم بالبحرين إنهم إن آمنوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة
وأطاعوا الله ورسوله وأعطوا حق النبي ونسكوا نسك المسلمين فإنهم آمنون وإن لهم ما أسلموا عليه غير
أن مال بيت النار ثنيا لله ورسوله وإن عشور التمر صدقة ونصف عشور الحب وإن للمسلمين نصرهم ونصحهم
وإن لهم على المسلمين مثل ذلك وإن لهم أرحاءهم يطحنون بها ما شاؤا
قال أبو عبيد بعضهم يرويه لعباد الله الأسديين أراد إسما أعجميا نسبهم إليه قال وإنما سموا بذلك
لأنهم نسبوا إلى عبادة فرس وهو بالفارسية أسب فنسبوا إليه وهو قوم من الفرس وفي رواية من العرب وذلك
أنه قد كان بها عرب ويجوز أن يكون الكتاب لهؤلاء وهؤلاء
قال السهيلي فقال له عمرو بن العاص يا جلندي إنك وإن كنت منا بعيدا فإنك من الله غير بعيد إن الذي
تفرد بخلقك أهل أن
--------------------
259
تفرده بعبادتك وأن لا تشرك به من لم يشركه فيك واعلم أنه يميتك الذي أحياك ويعيدك الذي بدأك فانظر في
هذا النبي الأمي الذي جاء بالدنيا والآخرة فإن كان يريد به أجرا فامنعه أو يميل به هوى فدعه ثم انظر
ما يجئ به هل يشبه ما يجئ به الناس فإن كان يشبهه فسله العيان وتخبر عليه في الخبر وإن كان لا يشبهه
فاقبل ما قال وخف ما وعد قال الجلندي إنه والله لقد دلني على هذا النبي الأمي أنه لا يأمر بخير إلا
كان أول من أخذ به ولا ينهى عن شر إلا كان أول تارك له وأنه يغلب فلا يبطر ويغلب فلا يضجر وأنه يفي
بالعهد وينجز الموعود وأنه لا يزال سر قد اطلع عليه يساوي فيه أهله وأشهد أنه نبي
ذكر كتابه لجنادة الأزدي وقومه
قال ابن سعد وكتب كتابا لجنادة الأزدي وقومه ومن تبعه ما أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطاعوا الله
ورسوله 0 وأعطوا من المغانم خمس الله وسهم النبي وفارقوا المشركين فإن لهم ذمة الله وذمة محمد بن عبد
الله وكتب أبي
--------------------
260
ومنهم جفينة النهدي
قال ابن عبد البر كتب إليه النبي فرقع بكتابه الدلو ثم أتى بعد مسلما
ومنهم جزء بن عمر العذري
قال ابن عبد البر يقال جرو قدم على رسول الله فكتب له كتابا
--------------------
261
حرف الحاء
وممن كتب إليه من الملوك الحارث بن أبي شمر الغساني
وكان بدمشق فكتب إليه كتابا مع شجاع بن وهب مرجعه من المدينة
بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى الحارث بن أبي شمر سلام على من اتبع الهدى وآمن به
وصدق وإني أدعوك إلى أن تؤمن بالله وحده لا شريك له يبقى لك ملكك

/ 187