اغاني نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

اغاني - نسخه متنی

علي بن حسين ابو الفرج اصفهاني

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فدعا ابن هرمة بالنبيذ فقال له غلام لأبي عمرو بن أبي راشد قد نفد نبيذنا
فنزع ابن هرمة رداءه عن ظهره فقال للغلام اذهب به إلى ابن حونك نباذ كان بالمدينة فارهنه عنده وأتنا
بنبيذ ففعل
وجاء ابن أبي راشد فجعل يشرب معه من ذلك النبيذ
فقال له أين رداؤك يا أبا إسحاق فقال نصف في القدح ونصف في بطنك
قال هارون حدثني محمد بن عمر بن إسماعيل بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري قال حدثني
عمي عبد العزيز بن إسماعيل قال
--------------------
368
مدح ابن هرمة محمد بن عمران الطلحي وبعث إليه بالمديح مع ابن ربيح فاحتجب عنه فمدح محمد بن عبد
العزيز وكان ابن هرمة مريضا فقال قصيدته التي يقول فيها
( إنِّي دعوتُكَ إذْ جُفِيتُ وشَفَّني مرضٌ تَضَاعفني شديدُ المُشْتَكَى )
( وحُبِستُ عن طلب المَعيِشةِ وارتقتْ دوني الجوائجُ في وعُورِ الَمُرْتَقَى )
( فأَجِبْ أخاك فقد أنافَ بصوته يا ذا الإِخاء ويا كريمَ الْمُرْتَجَى )
( ولقد حُفِيتَ صَبيبَ عُكَّةِ بَيْتِنا ذَوْباً ومِزْتُ بصَفْوِه عنك القَذَى )
( فخُذِ الغَنِيمةَ واغتنمني إِنَّني غُنُمٌ لمثلك والمكارِمُ تُشْتَرَى )
( لا تَرْمِيَنَّ بحاجتي وقضائها ضَرْحَ الحجاب كما رَمى بي مَنْ رَمَى )
فركب إلى جعفر بن سليمان نصف النهار فقال ما نزعك يا أبا عبد الله في هذا الوقت قال حاجة لم أر فيها
أحدا أكفى مني
قال وما هي قال قد مدحني ابن هرمة بهذه الأبيات فأردت من أرزاقي مائة دينار
قال
ومن عندي مثلها قال ومن الأمير أيضا قال فجاءت المائتا الدينار إلى ابن هرمة فما أنفق منها إلا
دينارا واحدا حتى مات وورث الباقي أهله طلب من أبي جعفر أن يجيز له الشراب
وقال أحمد بن أبي خيثمة عن أبي الحسن المدائني قال
امتدح ابن هرمة أبا جعفر فوصله بعشرة آلاف درهم
فقال لا تقع مني هذه
قال ويحك إنها كثيرة
قال إن أردت أن تهنئني فأبح لي الشراب
--------------------
369
فإني مغرم به
فقال ويحك هذا حد من حدود الله
قال احتل لي يا أمير المؤمنين
قال نعم
فكتب إلى والي المدينة من أتاك بابن هرمة سكران فاضربه مائة واضرب ابن هرمة ثمانين
قال فجعل الجلواز إذا مر بابن هرمة سكران قال من يشتري الثمانين بالمائة
أخبرني أحمد بن عبد العزيز قال حدثني أبو زيد عمر بن شبة قال حدثنا أبو سلمة الغفاري قال أخبرنا ابن
ربيح راوية ابن هرمة قال
أصابت ابن هرمة أزمة فقال لي في يوم حار إذهب فتكار حمارين إلى ستة أميال ولم يسم موضعا
فركب واحدا وركبت واحدا ثم سرنا حتى صرنا إلى قصور الحسن بن زيد ببطحاء ابن أزهر فدخلنا مسجده
فلما مالت الشمس خرج علينا مشتملا على قميصه فقال لمولى له أذن فأذن ولم يكلمنا كلمة
ثم قال له أقم فأقام فصلى بنا ثم أقبل على ابن هرمة فقال مرحبا بك يا أبا إسحاق حاجتك قال نعم بأبي

/ 3358