اغاني نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

اغاني - نسخه متنی

علي بن حسين ابو الفرج اصفهاني

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

--------------------
388
يحجب إبراهيم بن هرمة عنه فأعلمه به فخرج إليه متشحا فقال أفي مثل هذه الساعة يا أبا إسحاق فقال نعم
جعلت فداك ولد لأخ لي مولود فلم تدر عليه أمه فطلبوا له شاة حلوبة فلم يجدوها فذكروا له شاة عندك
يقال لها غراء فسألني أن أسألكها
فقال أتجيء في هذه الساعة ثم تنصرف بشاة واحدة والله لا تبقى في الدار شاة إلا انصرفت بها سقهن معه
يا غلام فساقهن
فخرج بهن إلى القوم فقالوا ويحك أي شيء صنعت فقص عليهم القصة
قال وكان فيهن والله ما ثمنه عشرة دنانير وأكثر من عشرة مدح الوليد بعد أن قتل
قال هارون وحدثني حماد بن إسحاق قال ذكر أبي عن أيوب بن عباية عن عمر بن أيوب الليثي قال
شرب ابن هرمة عندنا يوما فسكر فنام
فلما حضرت الصلاة تحرك أو حركته فقال لي وهو يتوضأ ما كان حديثكم اليوم قلت يزعمون أن الوليد قتل
فرفع رأسه إلي وقال
( وكانت أُمورُ الناس مُنْبَتَّةَ القُوَى فشدّ الوليدُ حين قام نِظامَها )
( خليفةُ حقٍّ لا خليفةُ باطلٍ رمَى عن قناة الدِّين حتى أقامها )
ثم قال لي إياك أن تذكر من هذا شيئا فإني لا أدري ما يكون
أخبرني علي بن سليمان النحوي قال حدثنا أبو العباس الأحول عن ابن الأعرابي أنه كان يقول ختم الشعراء
بأبن هرمة
أخبرنا يحيى بن علي بن يحيى قال أخبرني أحمد بن يحيى البلاذري
أن ابن هرمة كان مغرما بالنبيذ فمر على جيرانه وهو شديد السكر حتى دخل منزله
فلما كان من الغد دخلوا عليه فعاتبوه على الحال التي رأوه عليها فقال
--------------------
389
لهم أنا في طلب مثلها منذ دهر أما سمعتم قولي
( أسألُ اللهَ سكرةً قبل موتي وصِياحَ الصِّبيان يا سكرانُ )
قال فنفضوا ثيابهم وخرجوا وقالوا ليس يفلح والله هذا أبدا موته ودفنه
أخبرني الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال أنشدني عمي لابن هرمة
( ما أظنّ الزمانَ يا أُمَّ عَمْرٍ تاركاً إن هلكتُ من يَبْكِيني )
قال فكان والله كذلك لقد مات فأخبرني من رأى جنازته ما يحملها إلا أربعة نفر حتى دفن بالبقيع
قال يحيى بن علي أراه عن البلاذري ولد ابن هرمة سنة تسعين وأنشد أبا جعفر المنصور في سنة أربعين
ومائة قصيدته التي يقول فيها
( إنّ الغَوَانيَ قد أعرضن مَقْلِيَةً لمّا رمَى هَدَفَ الخمسين ميلادي )
قال ثم عمر بعدها مدة طويلة
--------------------
390
ذكر أخبار يونس الكاتب
هو يونس بن سليمان بن كرد بن شهريار من ولد هرمز
وقيل إنه مولى لعمرو بن الزبير ومنشؤه ومنزله بالمدينة
وكان أبوه فقيها فأسلمه في الديوان فكان من كتابه وأخذ الغناء عن معبد وابن سريج وابن محرز والغريض
وكان أكثر روايته عن معبد ولم يكن في أصحاب معبد أحذق ولا أقوم بما أخذ عنه منه
وله غناء حسن وصنعة كثيرة وشعر جيد
وكتابه في الأغاني ونسبها إلى من غنى فيها هو الأصل الذي يعمل عليه ويرجع إليه

/ 3358