اغاني نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

اغاني - نسخه متنی

علي بن حسين ابو الفرج اصفهاني

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فلما ولي الوليد بن يزيد ظهرا
وقال ابن رهيمة
( لئن كنت اطردتني ظالما لقد كَشَف اللهُ ما أرَهَبُ )
( ولو نِلْتَ مِنِّي ما تشتهي لقلَّ إذا رَضِيتْ زينبُ )
( وما شئت فاصْنعْه بي بعد ذا فحُبِّي لزينب لا يذهبُ )
وفي الأصوات المعروفة بالزيانب يقول أبان بن عبد الحميد اللاحقي
( أحِبُّ من الغِناء خفِيفه إنْ فاتني الهزجُ )
( وأشْنَأ ضوءَ برقٍ مثل ما أشْنأ عفا مُزُجُ )
( وأبْغِضُ يومَ تنأى والزَّيانِبُ كلُّها سُمُجُ )
--------------------
398
( ويُعْجِبُني لإِبراهيم والأوتارُ تَخْتلِجُ )
( أدِيرُ مُدَامةً صِرْفاً كأنَّ صَبِيبَها وَدَجُ )
يغني أبان لحن إبراهيم
والشعر لأبان أيضا وهو صوت
( أُدِيرُ مدامةً صِرْفاً كأنَّ صَبِيبَها وَدَجُ )
( فظَلَّ تخالُه مَلِكاً يُصَرِّفُها ويَمتزجُ )
الشعر لأبان والغناء لإبراهيم ثاني ثقيل بالخنصر في مجرى الوسطى عن إسحاق
وفيه لابن جامع ثاني ثقيل بإطلاق الوتر في مجرى الوسطى عن إسحاق أيضا
ومما في غناء يونس من المائة المختارة المذكورة في هذا الكتاب صوت من المائة المختارة
( ألاَ يا لَقَوْمِي لِلرُّقَادِ المُسَهَّدِ ولِلماء ممنوعاً مِنَ الحائمِ الصَّدِي )
( ولِلحال بعد الحال يركَبُها الفتى ولِلحُبِّ بعد السَّلْوة المُتَمَرِّدِ )
الشعر لإسماعيل بن يسار النسائي من قصيدة مدح بها عبد الملك بن مروان وذكر يحيى بن علي عن أبيه عن
إسحاق أنها للغول بن عبد الله بن صيفي الطائي
والصحيح أنها لإسماعيل
وأنا أذكر خبره مع عبد الملك بن مروان ومدحه إياه بها ليعلم صحة ذلك
والغناء ليونس ولحنه المختار من القدر الأوسط من
--------------------
399
الثقيل الأول مطلق في مجرى البنصر وتمام هذه الأبيات
( ولِلمَرْءِ لا عَمّنْ يُحِبُّ بِمُرْعوٍ ولا لِسبيلِ الرُّشْدِ يوما بمُهتدي )
( وقد قال أقوامٌ وهم يعذِلُونه لقد طال تعذيبُ الفؤادِ المُصيَّدِ )
--------------------
400
أخبار إسماعيل بن يسار ونسبه ولاؤه وسبب تلقيبه بالنسائي
حدثني عمي قال حدثني أحمد بن أبي خيثمة قال حدثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال
كان إسماعيل بن يسار النسائي مولي بني تيم بن مرة تيم قريش وكان منقطعا إلى آل الزبير
فلما أفضت الخلافة إلى عبد الملك بن مروان وفد إليه مع عروة بن الزبير ومدحه ومدح الخلفاء من ولده
بعده
وعاش عمرا طويلا إلى أن أدرك آخر سلطان بني أمية ولم يدرك الدولة العباسية
وكان طيبا مليحا مندرا بطالا مليح الشعر وكان كالمنقطع إلى عروة بن الزبير وإنما سمي إسماعيل بن
يسار النسائي لأن أباه كان يصنع طعام العرس ويبيعه فيشتريه منه من أراد التعريس من المتجملين وممن

/ 3358