اغاني نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

اغاني - نسخه متنی

علي بن حسين ابو الفرج اصفهاني

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

( كأنّا غُدوةً وبَنى أبينا بجَنْب عُنَيزةٍ رَحَيَا مُدِيرِ )
( ولولا الريحُ أُسمِع مَنْ بحَجْرٍ صليلَ الِبيض تُقرَع بالذُّكور )
--------------------
47
فتفرقوا ثم غبروا زمانا
ثم التقوا يوم واردات وكان لتغلب على بكر وقتلوا بكرا أشد القتل وقتلوا بجيرا وذلك قول مهلهل
( فإني قد تركتُ بِوارِداتٍ بُجيراً في دَمٍ مثلِ العَبيرِ )
( هتكتُ به بيوتَ بني عُبَادٍ وبعضُ الغَشْم أِشفَى للصدور )
قال مقاتل إنه إنما التقط توا
وسيجيء حديثه أسفل من هذا
التو الفرد يقال وجدته توا أي وحده
قال أبو برزة ثم انصرفوا بعد يوم واردات غير بني ثعلبة بن عكابة ورأسوا على أنفسهم الحارث بن عباد
فاتبعتهم بنو ثعلبة بن عكابة حتى التقوا بالحنو فظهرت بنو ثعلبة على تغلب يوما القصيبات وقضة
قال مقاتل ثم التقوا يوم بطن السرو وهو يوم القصيبات وربما قبل يوم القصيبة وكان لبني تغلب على بكر
حتى ظنت بكر أن سيقتلونها قال مقاتل وقتلوا يومئذ همام بن مرة
ثم التقوا يوم قضة وهو يوم التحالق ويوم الثنية
ويوم قضة ويوم الفصيل لبكر على تغلب
قال أبو برزة اتبعت تغلب بكرا فقطعوا رملات خزازى والرغام ثم مالوا
--------------------
48
لبطن الحمارة فوردت بكر قضة فسقت وأسقت ثم صدرت وحلؤوا تغلب ونهضوا في نجعة يقال لها مويبة لا يجوز
فيها إلا بعير بعير فلحق رجل من الأوس بن تغلب بغليم من بني تيم اللات بن ثعلبة يطرد ذودا له فطعن في
بطنه بالرمح ثم رفعه فقال تحد بي أم البو على بوك
فرآه عوف بن مالك بن ضبيعة بن قيس بن ثعلبة فقال أنفذوا جمل أسماء اينته فإنه أمضى جمالكم وأجودها
منفذا فإذا نفذ تبعته النعم فوثب الجمل في المويبة حتى إذا نهض على يديه وارتفعت رجلاه ضرب عرقوبيه
وقطع بطان الظعينة فوقع فسد الثنية ثم قال عوف أنا البرك أبرك حيث أدرك فسمي البرك ووقع الناس إلى
الأرض لا يرون مجازا وتحالقوا لتعرفهم النساء فقال جحدر بن ضبيعة بن قيس أبو المسامعة واسمه
--------------------
49
ربيعة قال وإنما سمي جحدرا لقصره لا تحلقوا رأسي فإني رجل قصير لا تشينوني ولكني أشتريه منكم بأول
فارس يطلع عليكم من القوم فطلع ابن عناق فشد عليه فقتله
فقال رجل من بكر بن وائل يمدح مسمع بن مالك بذلك
( يابنَ الذي لمّا حلقنا اللِّمَمَا ابتاع منا رأسَه تَكَرُّمَا )
( بفارسٍ أوّلِ مَنْ تقدّما )
وقال البكري
( ومنّا الذي فادَى من القوم رأسَه بمستلئمٍ من جَمْعهم غير أعزلا )
( فأدّى إلينا بَزَّه وسِلاحَه ومُنْفصِلاً من عُنْقه قد تَزَيَّلا )
قال وكان جحدر يرتجز يومئذ ويقول
( رُدّوا عليّ الخيل إن ألَمّتِ إن لم أُقاتلْهم فجُزُّوا لِمَّتي )
وزعم عامر بن عبد الملك المسمعي أنه لم يقلها وأن صخر بن عمرو السلمي قائلها فقال مسمع كردين كذب
عامر
وقال البكري

/ 3358