اغاني نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

اغاني - نسخه متنی

علي بن حسين ابو الفرج اصفهاني

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

( فإن يكُ بالذَّنائب طال ليلي فقد أبكِي من الليلِ القصِيرِ )
( فلو نُبِش المقابرُ عن كُلِيب فيَعْلَمَ بالذنائب أَيُّ زِيرِ )
( بيوم الشَّعْثَمَينِ أُقِرّ عيناً وكيف لِقاءُ من تحت القُبورِ )
( وإنّي قد تركتُ بِوارِداتٍ بُجَيراً في دمٍ مثلِ العَبيرِ )
( هتكتُ به بيوتَ بني عُبادٍ وبعضُ الغَشْم أشفَى للصّدورِ )
( على أنْ ليس يُوفِي من كُلَيْبٍ إذَا برزتْ مخبّأةُ الخُدورِ )
( وهمّامَ بن مُرَّةَ قد تركنا عليه القَشْعمانِ من النسورِ )
( يَنُوء بصدره والرمحُ فيه وَيَخْلِجُه خِدَبٌّ كالبعير )
( فلولا الريحُ أُسْمِعَ مَنْ بحَجْرٍ صليلَ البيض تُقْرَعُ بالذكور )
( فِدىً لبني شَقِيقِةَ يوم جاؤوا كأُسْدِ الغَابِ لَجّتْ في الزَّئير )
--------------------
59
( كأنّ رماحَهم أَشطانُ بئرٍ بعيدٍ بين جَالَيْها جَرُورِ )
( غداةَ كأنّنا وبني أبينا بَجْنب عُنَيزةٍ رحَيَا مُدِيرِ )
( تَظَلّ الخيلُ عاكفةً عليهم كأنّ الخيلَ تُرْحَضُ في غديرِ )
فهؤلاء أربعة من بني بكر بن وائل
وقال أيضا
( طَفْلةٌ ما ابنةُ المحلِّل بَيْضاءُ لَعُوبٌ لذيذةٌ في العِنَاقِ )
( فاذْهَبِي ما إليكِ غيرَ بعيدٍ لا يُؤاتِي العِناقُ مَنْ في الوَثاقِ )
( ضربتْ نحرَها إليّ وقالتْ يا عَدِيًّا لقد وَقَتْك الأواقي )
( ما أُرَجِّي في العيش بعد نَدَامَايَ أراهم سُقُوا بكأسِ حَلاَقِ )
( بعد عمروٍ وعامرٍ وحُيّيٍّ ورَبيعِ الصَّدُوفِ وابنْي عَنَاقِ )
( وامرئ القيس مَيّت يوم أوْدَى ثم خَلّى عليّ ذاتَ العَرَاقي )
( وكليبٍ سُمّ الفوارس إذ حُمّ رماه الكماةُ بالإِيفاق )
( إنّ تحت الأحجار حَدًّا ولِيناً وخَصيماً ألدَّ ذا مِعْلاقِ )
--------------------
60
( حيّةٌ في الوِجَار أربدُ لا تَنفَعُ منه السليم نَفْثهُ راقِ )
فهؤلاء ثمانية من تغلب
قال عامر والدليل على أن القتلى كانوا قليلا أن آباء القبائل هم الذين شهدوا تلك الحروب فعدوهم
وعدوا بنيهم وبني بنيهم فإن كانوا خمسمائة فقد صدقوا فكم عسى أن يبلغ عدد القتلى والقبائل
قال مسمع إن أخي مجنون وكيف يحتج بشعر المهلهل وقد قتل جحدر أبا مكنف يوم قضة فلم يذكره في شعره وقتل
اليشكري ناشرة فلم يذكره في الشعر وقتل حبيب يوم واردات وقتل سعد بن مالك يوم قضة ابن القبيحة فلم
يذكر فهؤلاء أربعة
وقال البكري
( تركنا حَبيباً يوم أَرْجفَ جمعُه صريعاً بأعلى وارداتٍ مُجَدَّلا )
وقال مهلهل أيضا
( لستُ أرجو لَذَّةَ العيش ما أزَمَتْ أجلادُ قِدٍّ بساقِي )
( جَلَّلوني جِلدَ حَوْبٍ فقد جعلوا نَفْسيَ عند التَّراقِي )
وقال آخر يفخر بيوم واردات
( ومُهْراقُ الدماء بوارداتٍ تَبِيد المْخزِياتُ وما تَبِيدُ )
فقلت لعامر ما بال مسمع وما احتج به من هؤلاء الأربعة فقال عامر وما أربعة إن كنت أغفلتهم فيما

/ 3358