اغاني نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

اغاني - نسخه متنی

علي بن حسين ابو الفرج اصفهاني

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

من غنائك ليجعله حظه اليوم فإن وافقت الجماعة هوانا كان ذلك مشتركا بيننا وإن أبوا غنيت لهم ما
أرادوا وجعلت هذه الثلاثة الأصوات لنا بقية يومنا قال هاتوا فاختار أحدهم
( عَفَتْ عَرَفَاتٌ فالمصايفُ من هندِ )
واختار الآخر
( ألمَّ بنا طيفُ الخيال المهجِّدُ )
واختار الآخر
( هجَرْتُ سُعدَى فزادني كَلَفَا )
فغناهم إياها فما سمع السامعون شيئا كان أحسن من ذلك فلما أرادوا الانصراف قال لهم إني قد صنعت صوتا
البارحة ما سمعه أحد فهل لكم فيه قالوا هاته منعما بذلك فاندفع فغناهم
--------------------
74
( أأن هتَفتْ وَرْقاءُ ظَلْتَ سفاهةً تُبكِّي على جُمْلٍ لِوَرْقاءَ تَهتِفُ )
فقالوا أحسنت والله لا جرم لا يكون صبوحنا في غد إلا عليه فعادوا وغناهم إياه وأعطوه وظيفته ولم
يزالوا يستعيدونه إياه باقي يومهم نسبة ما في هذا الخبر من الأصوات
من ذلك صوت
( عَفَتْ عَرَفاتٌ فالمَصايف من هندِ فَأَوْحَشَ ما بين الجَرِيبينِ فالنَّهْدِ )
( وغَيَّرها طولُ التقادُمِ والبِلَى فليستْ كما كانتْ تكونُ على العَهْدِ )
الشعر للأحوص وقيل إنه لعمر
والغناء للهذلي ولحنه من
--------------------
75
القدر الأوسط من الثقيل الأول بالخنصر في مجرى البنصر
ومنها صوت من المائة المختارة
( ألمّ بنا طَيْفُ الخيال المهجِّدُ وقد كادت الجوزاءُ في الجوّ تَصْعَدُ )
( ألمّ يُحّيينا ومِن دون أهلها فَيَافٍ تَغُورُ الريحُ فيها وتُنجِد )
عروضه من الطويل
لم يقع لنا اسم شاعره ونسبه
والغناء للهذلي ثقيل أول بإطلاق الوتر في مجرى البنصر وهو اللحن المختار وفيه ليحيى المكي هزج
ولحن الهذلي هذا مما اختير للرشيد والواثق بعده من المائة الصوت المذكورة
ومنها صوت
( هجرتُ سُعْدَى فزادنِي كَلَفَا هِجرانُ سُعْدَى وأزمعتْ خُلُفَا )
( وقَدْ على حُبّها حلفتُ لها لو أنّ سُعْدَى تُصدِّق الحِلَفَا )
( ما عَلِقَ القلبُ غيرَها بَشَراً ولا سواها مِن مَعْلَقٍ عَرَفا )
( فلم تُجبني وأعرضتْ صَلَفاً وغادرتْني بحبّها كَلِفَا )
--------------------
76
الغناء للهذلي ثاني ثقيل بالسبابة في مجرى الوسطى
أخبرني إسماعيل بن يونس الشيعي قال حدثنا عمر بن شبة عن إسحاق قال
زوج ابن سريج لما حضرته الوفاة الهذلي الأكبر بابنته فأخذ عنها أكثر غناء أبيها وادعاه فغلب عليه
قال وولدت منه ابنا فلما أيفع جاز يوما بأشعب وهو جالس في فتية من قريش فوثب فحمله على كتفه وجعل
يرقصه ويقول هذا ابن دفتي المصحف وهذا ابن مزامير داود فقيل له ويلك ما تقول ومن هذا الصبي فقال أو
ما تعرفونه هذا ابن الهذلي من ابنة ابن سريج ولد على عود واستهل بغناء وحنك بملوى وقطعت سرته بوتر

/ 3358