اغاني نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

اغاني - نسخه متنی

علي بن حسين ابو الفرج اصفهاني

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

( ما مرّ يوم إلا وعندهما لحم رجال أو يَوْلغان دَما )
فقال يونس يجوز يولغان ولا يجوز يالغان فقيل له فقد قال ذلك ابن قيس الرقيات وهو حجازي فصيح فقال ليس
بفصيح ولا ثقة شغل نفسه بالشرب بتكريت
أخبرني الحسين بن يحيى قال قال حماد قرأت على أبي أو بلغك أن ابن أبي عتيق أنشد قول ابن قيس
( سواءٌ عليها ليلُها ونهارُها )
فقال كانت هذه يابن أم فيما أرى عمياء
أخبرني الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني عمي مصعب عن جدي عن هشام بن سليمان
المخزومي قال
قال ابن أبي عتيق لعبيد الله بن قيس وقد مر به فسلم عليه فقال وعليك السلام يا فارس العمياء فقال له
ما هذا الاسم الحادث يا أبا محمد بأبي أنت قال أنت سميت نفسك حيث تقول
( سواءٌ عليها ليلُها ونهارُها )
--------------------
98
فما يستوي الليل والنهار إلا على عمياء قال إنما عنيت التعب قال فبيتك هذا يحتاج إلى ترجمان يترجم
عنه
ومنها صوت
( ذكرتُكَ أنْ فاض الفراتُ بأرضنا وفاضت بأعلى الرَّقَّتَيْن بِحَارُها )
( وحَوْلِيَ مما خوّل الله هَجمةٌ عطاؤكَ منها شَوْلُها وعِشَارُها )
( فجئناك نُثْني بالذي أنتَ أهلُه عليك كما أَثْنَى على الروض جارُها )
( إذا متَّ لم يُوصَل صديقٌ ولم تُقَمْ طَريقٌ من المعروف أنت منارُها )
الشول النوق التي شالت بأذنابها وكرهت الفحل وذلك حين تلقح واحدتها شائل غناه حكم الوادي ثقيلا أول
بالوسطى حكم الوادي ودنانير
أخبرني إسماعيل بن يونس الشيعي قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال قال لي أبي
قال حكم الوادي دخلت يوما على يحيى بن خالد فقال لي يا أبا يحيى ما رأيك في خمسمائة دينار قد حضرت قلت
ومن لي بها قال تلقي لحنك في
( ذكرتكَ أن فاض الفراتُ بأرضنا )
--------------------
99
على دنانير فها هي ذه وهذا سلام واقف معك ومخرجها إليك وأنا راكب إلى أمير المؤمنين ولست أنصرف من
مجلس المظالم إلى وقت الظهر فكدها فيه فإذا أحكمته فلك خمسمائة فقالت دنانير يا سيدي أبو يحيى يأخذ
خمسمائة دينار وينصرف وأنا أبقى معك أقاسيك عمري كله فقال لها إن حفظتيه فلك ألف دينار وقام فمضى
فقلت لها يا سيدتي اشغلي نفسك بذا فإنك أنت تهبين لي الخمسمائة الدينار بحفظك إياه وتفوزين بالألف
الدينار وإلا بطل هذا فلم أزل معها أكدها ونفسي وتغنيني حتى انصرف يحيى فدعا بماء وطست ثم قال يا أبا
يحيى غن الصوت كما كنت تغنيه فقلت هلكت يسمعه مني وليس هو بمن يخفى عليه ثم يسمعه منها فلا يرضاه فلم
أجد بدا من الغناء ثم قال غنيه أنت الآن فغنت فقال والله ما أرى إلا خيرا فقلت جعلت فداءك أنا أمضغ
هذا منذ أكثر من خمسين سنة كما أمضغ الخبز وهذه أخذته الساعة وهو يذل لها بعدي وتجترئ عليه ويزداد
حسنا في صوتها فقال صدقت هات يا سلام خمسمائة دينار ولها ألف دينار ففعل فقالت له وحياتك يا سيدي
لأشاطرن أستاذي الألف الدينار قال ذلك إليك ففعلت فانصرفت وقد أخذت بهذا الصوت ألف دينار رجع
الحديث إلى عبيد الله بن قيس الرقيات
قال الزبير بن بكار حدثني عبد الله بن النضير عن أبيه
أن ابن قيس الرقيات قال في الكوفية التي نزل عليها
--------------------

/ 3358