اغاني نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

اغاني - نسخه متنی

علي بن حسين ابو الفرج اصفهاني

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بالخمس كلها حتى وفى مائة
قال البكري في حديثه عن عبد الجبار فقال مسلم بن وهب فلما فارقناه قلت لنوفل أتراه استغفر الله من
إنشاده الشعر في مسجد رسول الله قال كلا هو كثير الإنشاد والاستنشاد للشعر ولكني أحسبه للفخر
بصاحبه
--------------------
103
ابن قيس الرقيات وحمزة بن عبد الله بن الزبير
أخبرني الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير قال حدثنا محمد بن الضحاك عن أبيه قال
استأذن عبيد الله بن قيس الرقيات على حمزة بن عبد الله بن الزبير فقالت له الجارية ليس عليه إذن الآن
فقال أما إنه لو علم بمكاني ما احتجب عني قال فدخلت الجارية على حمزة فأخبرته فقال ينبغي أن يكون هذا
ابن قيس الرقيات ائذني له فأذنت له فقال مرحبا بك يابن قيس هل من حاجة نزعت بك قال نعم زوجت بنين لي
ثلاثة ببنات أخ لي ثلاث وزوجت ثلاثة من بني أخ لي بثلاث بنات لي قال فلبنيك الثلاثة أربعمائة دينار
أربعمائة دينار ولبني أخيك الثلاثة أربعمائة دينار أربعمائة دينار ولبناتك الثلاث ثلاثمائة دينار
ثلاثمائة دينار ولبنات أخيك الثلاث ثلاثمائة دينار ثلاثمائة دينار هل بقيت لك من حاجة يابن قيس قال
لا والله إلا مؤونة السفر فأمر له بما يصلحه لسفره حتى رقاع أخفاف الإبل ذكر ما قاله ابن قيس الرقيات
وغني فيه صوت
( أمسْت رُقّية دونها البِشَرُ فالرَّقّة السَّوْداء فالغَمْرُ )
--------------------
104
غناه يونس ثقيلا أول بالوسطى وفيه لعزة الميلاء ثاني ثقيل
ومنها صوت
( رُقَيّ بَعْيشكم لا تَهجُرِينَا ومَنّينَا المُنَى ثم امطُلِينَا )
( عِدِينا في غَدٍ ما شِئتِ إنّا نُحِبُّ وإن مَطَلْتِ الواعِدِينا )
( أَغرَّكِ أنني لا صبرَ عندي على هَجْرٍ وأنّكِ تَصْبِرِينا )
( ويومَ تَبِعتُكم وتركتُ أهلي حَنِينَ العَوْدِ يَتَّبِعُ القَرِينا )
عروضه من الوافر غناه ابن محرز ثاني ثقيل بالسبابة في مجرى الوسطى
ومنها صوت
( رُقيَّةُ تَيَّمَتْ قلبي فواكَبِدِي من الحبِّ )
( نهانِي إخوتي عنها وما بالقلب من عَتْبِ )
--------------------
105
غناه مالك ثاني ثقيل أول بالبنصر على مذهب إسحاق من رواية عمرو ابن بانة
وقد ذكرت بذل أن فيه لابن المكي لحنا رأي ابن أبي عتيق في شعره
أخبرني الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير قال حدثني سعيد بن عمرو بن الزبير قال حدثني إبراهيم
بن عبد الله قال
أنشد كثير ابن أبي عتيق كلمته التي يقول فيها
( ولستُ بِراضٍ من خليلٍ بنائلٍ قليلٍ ولا أرضَى له بقليلِ )
فقال له هذا كلام مكافىء ليس بعاشق القرشيان أقنع وأصدق منك ابن أبي ربيعة حيث يقول
( ليتَ حَظِّي كَلَحْظَةِ العَينِ منها وكثِيرٌ منها القليلُ المُهَنّا )
وقوله أيضا
( فعِدِي نائلاً وإن لم تُنيلي إنه يُقنِعُ المحبَّ الرجاءُ )
وابن قيس الرقيات حيث يقول

/ 3358