ذكرى الشيعة في أحكام الشريعة (الجزء: ٢) نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ذكرى الشيعة في أحكام الشريعة (الجزء: ٢) - نسخه متنی

شمس الدین محمد جبل عاملی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

روى فعل الفاطميات أحمد محمد بن داود، عن خالف بن سدير، عن الصادق
(عليه السلام)، وسأله عن شق الرجل ثوبه على أبيه وأمه وأخيه، أو على قريب
له؟

فقال: (لا بأس بشق الجيوب، قد شق موسى بن عمران على أخيه هارون،
ولا يشق الوالد على ولده، ولا زوج على امرأته، وتشق المرأة على زوجها) (1).

وفي نهاية الفاضل: يجوز شق النساء الثوب مطلقا (2) وفي الخبر إيماء إليه.

وروى الحسن الصفار عن الصادق (عليه السلام):

(لا ينبغي الصياح على
الميت ولا شق الثياب) (3)

وظاهره الكراهة. وفي المبسوط: روى جواز تخريق
الثوب على الأب والأخ، ولا يجوز على غيرهما (4).

ويجوز النوح بالكلام الحسن وتعداد فضائله باعتماد الصدق، لأن فاطمة
عليها السلام فعلته في قولها: (يا أبتاه من ربه ما أدناه، يا أبتاه إلى جبريل أنعاه،
يا أبتاه أجاب ربا دعاه) (5)، وروي انها أخذت قبضة من تراب قبره (صلى الله عليه
وآله) فوضعتها على عينيها وأنشدت:




  • ماذا على المشتم تربة أحمد
    صبت علي مصائب لو أنها
    صبت على الأيام عدن لياليا (6)



  • أن لا يشم مدى الزمان غواليا
    صبت على الأيام عدن لياليا (6)
    صبت على الأيام عدن لياليا (6)



ولما سبق من النوح على حمزة (7).



(1) التهذيب 8: 325 ح 1207.

(2) نهاية الأحكام 2: 290.

(3) الكافي 3: 225 ح 8، عن امرأة حسن الصيقل عن الصادق (عليه السلام).

(4) المبسوط 1: 189.

(5) صحيح البخاري 6: 18، سنن ابن ماجة 1: 522، 1630، سنن النسائي 4: 13، المستدرك
على الصحيحين 1: 382، باختلاف يسير.

(6) المغني لابن قدامة 2: 411، المعتبر 1: 345، ارشاد الساري 2: 407، وفاء الوفا 4: 1405،
الوفا بأحوال المصطفى 2: 803.

(7) تقدم في ص 48 الهامش.

/ 436