ذكرى الشيعة في أحكام الشريعة (الجزء: ٢) نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ذكرى الشيعة في أحكام الشريعة (الجزء: ٢) - نسخه متنی

شمس الدین محمد جبل عاملی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

في كل يوم ركعتين. جعلت فداك، كيف صار للولد الليل؟

قال: (لأن
الفراش للولد).

قال: وكان يقرأ فيهما القدر والكوثر (1).

فان هذا الحديث يدل على وقوع
الصلاة عن الميت من غير الولد كالأب، وهو حجة على من ينفي الوقوع أصلا،
أو ينفيه الا من الولد.
ثم ذكر رحمه الله ان الصلاة دين، وكل دين يقضى عن الميت.

اما
ان الصلاة تسمى دينا ففيه أربعة أحاديث:

الأول

ما رواه حماد عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) في اخباره عن
لقمان عليه السلام:

(وإذا جاء وقت صلاة فلا تؤخرها لشئ، صلها واسترح منها،
فإنها دين) (2).

الثاني

ما ذكره ابن بابويه في باب آداب المسافر:

إذا جاء وقت الصلاة فلا
تؤخرها لشئ، صلها واسترح منها، فإنها دين (3).

الثالث

ما رواه ابن بابويه في كتاب معاني الأخبار بإسناده إلى محمد بن
الحنفية في حديث الأذان: لما أسري بالنبي (صلى الله عليه وآله)... إلى قوله:
ثم قال: (حي على الصلاة، قال الله جل جلاله: فرضتها على عبادي، وجعلتها
لي دينا) (4) إذا روى بفتح الدال.

الرابع

ما رواه حريز بن عبد الله، عن زرارة، عن أبي جعفر (عليه
السلام)، قال: قلت له: رجل عليه دين من صلاة قام يقضيه، فخاف أن يدركه الصبح، ولم يصل صلاة ليلته تلك، قال:



(1) التهذيب 1: 467 / 1533.

وفي (س): والدته بدل والديه.

(2) روضة الكافي: 349 / 547، الفقيه 2: 195 / 884، المحاسن: 375 / 145، الأمان: 99.

(3) الفقيه 2: 195 / 884.

(4) معاني الأخبار: 42.

/ 436