لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

واختلاف المياه خفة وثقلا - مع كونه ليس بمقدار الاختلاف بينهما - يقتضي
اختصاص كل بأحد الحدين، لا كون كل واحد حدا مطلقا، كما هو قضية إطلاق
النص والفتوى.

لا يقال: نعم، ولكنه لا بأس في المخالفة إذا كانت من باب مخالفة العلامة
والأمارة مع ذي الأمارة.

فإنه يقال: إنما ذلك في ما كانت المخالفة أحيانا ولم تكن بدائمية كما كانت
هاهنا، بل ولا غالبية. فلا مجال لما قيل من التخيير بين التحديدين، فله الاختبار
بما يختار (1).

وقصارى ما يمكن أن يقال توفيقا بين الأخبار: أن مقدار الكر حسب
مراتب الطهارة والنجاسة، والنزاهة والدناسة يختلف. فيكون أقله مقدارا مما
يعتصم به الماء عن الانفعال بالنجاسة وإن انفعل ببعض مراتبها الغير المانعة عن
استعماله في ما يعتبر في استعماله الطهارة، وكان المقدار الزائد عليه عاصما عن
الانفعال بذلك أيضا. فكان للكثرة العاصمة عرض عريض حسب مراتب
النجاسة والدناسة شرعا، كما هو كذلك بالإضافة إلى ما يوجب التنفر طبعا.

ويشهد بذلك التفاوت الفاحش بين التحديدات في الروايات، وعدم توافق
الاثنين منها مع الوثوق بل القطع بصدور غير واحد منها بينها، كما لا يخفى. ومعه لا
محيص عما ذكرنا من التوفيق كما وفق بنظير ذلك بين روايات منزوحات البئر (2)
وعليه فلا حاجة إلى الترجيح بين المعتبر منها.


(1) حكي عن السيد ابن طاووس (قدس سره)، لاحظ ذكرى الشيعة 1 / 81، كتاب الطهارة للشيخ الأنصاري (رحمه الله)
1 / 191.

(2) انظر ص / 26 و 31.

/ 315