لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ثم إنه إذا شك في ما هو أقل ما حدد به لإجمال دليله وتردده بين أن يكون
التكسير بلحاظ تربيع السطح أو التدوير - مثلا - فقضية عموم رواية " خلق
الله الماء طهورا، لا ينجسه شئ إلا ما غير... " (1) عدم إنفعال غير ما علم أنه لم يبلغ
الكر، كما هو قضية استصحاب الطهارة وقاعدتها عموما وخصوصا في الماء. قال
الصادق (عليه السلام) - على ما في الوسائل -:

" كل ماء طاهر إلا ما علمت أنه قذر " (2).

وما قيل من أن الأصل مدفوع بما ثبت من علية الكرية لعدم الانفعال الدالة
على أن الملاقاة بنفسها مقتضية للإنفعال ولا يتخلف عنها إلا لمانع، والمانع مدفوع
بالأصل.

وأما العموم - فبعد تسليم الرواية والإغماض عن الطعن عليها بعدم
ورودها في أصول أصحابنا - فهو لأجل الجمع بينه وبين قوله ((عليه السلام)): " إذا كان الماء
قدر كر لم ينجسه شئ " (3) الدال على علية الكرية لعدم التنجيس مقيد بالكر، وأنه
لا ينجسه شئ إنما هو باعتبار كريته، فتكون الكرية قيدا للموضوع - وهو الماء
الذي لا ينجسه شئ فكل ما شك في كريته فلا يجوز عليه الحكم بعدم التنجيس
بمقتضى العموم، لأنه شك في موضوع العام، لا في ما خرج عنه، فافهم. (4)
ففيه أن كون الملاقاة مقتضية للتنجيس، وكون الكرية مانعة عنه لا يدفع
بها أصالة الطهارة، ولا قاعدتها ما لم يثبت عدم الكرية بنحو ولو بالأصل ولا
مثبت في محل الفرض أصلا ولا أصل يرفع به المانع إذا شك فيه ما لم يكن مسبوقا
بالعدم، لا عقلا ولا شرعا، لعدم دليل على قاعدة المقتضي والمانع شرعا، ولا مما


(1) الوسائل 1 / 135 ب (1) من أبواب الماء المطلق / ح (9).

(2) الوسائل 1 / الباب المتقدم / ح (2).

(3) الوسائل 1 / 158 ب (9) من أبواب الماء المطلق / ح (1) و (2) و (6).

(4) لاحظ كتاب الطهارة للشيخ الأنصاري (رحمه الله) 1 / 184.

/ 315