لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

قال: " إن وجد ماءا غيره فلا يجزيه أن يغتسل، وإن لم يجد غيره أجزأه " (1).

ومنها: رواية أبي مريم الأنصاري قال: كنت مع أبي عبد الله (عليه السلام) في حائط له
فحضرت الصلاة فنزح دلوا للوضوء من ركي له فخرج عليه قطعة من عذرة
يابسة وأكفأ رأسه وتوضأ بالباقي (2).

ومنها: خبر زرارة عن أبي جعفر (عليه السلام) قلت: راوية من ماء فسقطت فيها
فارة أو جرذ أو صعوة ميتة قال: " إن تفسخ فيها فلا تشرب ولا تتوضأ وصبها، وإن
كان غير متفسخ فاشرب منه وتوضأ واطرح الميتة إذا أخرجتها طرية وكذلك الجرة
وحب الماء والقربة وأشباه ذلك من أوعية الماء " (3).

ومنها: صحيح علي بن جعفر عن أخيه (عليه السلام) سألته عن اليهودي والنصراني
يدخل يده في الماء، أيتوضأ منه للصلاة؟ قال: " لا، إلا أن يضطر إليه " (4) إلى غير
ذلك من الأخبار (5).

ولا يخفى أن هذه الأخبار لا يعارضها ما دل في مثل مواردها على خلافها من
الأمر بالإراقة والإهراق أو النهي عن الشرب والتوضؤ (6) والاغتسال، لاحتمال أن
يكون على الاستحباب أو للكراهة، لما أشرنا إليه من كون كل من الطهارة
والنجاسة ذات مراتب شرعا (7)، يختلف حكمها بحسب ما لهما من المراتب إختيارا


(1) مسائل علي بن جعفر / 209 / ح 452 (المستدركات)، وقرب الإسناد / 180 / ح 666، وبحار
الأنوار 80 / 100 ح (1).

(2) الوسائل 1 / 154 ب (8) من أبواب الماء المطلق / ح (12).

(3) الوسائل 1 / 139 ب (3) من أبواب الماء المطلق / ح (8).

(4) الوسائل 3 / 421 ب (14) من أبواب النجاسات / ح (9). وفيه: سأله.

(5) راجع جواهر الكلام 1 / 116 - 123.

(6) في المطبوع: والمخطوط: (التوضئ).

(7) في ص / 17.

/ 315