لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و الثاني

أنه (يحرم عليه استقبال القبلة) عينا، وجهة، بمقاديم بدنه.

(واستدبارها) بها كذلك (في الصحاري والبنيان) لإطلاق الأخبار (1) وعن
بعض الأصحاب (2) أن المحرم هو الاستقبال بالفرج دون المقاديم، فلو استقبل
وحرفه لم يكن عليه بأس.

وقد علل بأنه المفهوم من قوله (صلى الله عليه وآله) (3):

" لا يستقبل
القبلة ببول ولا غائط " (4).

وفيه إن الظاهر أن الباء هاهنا ليس باء التعدية، بل بمعنى (في) أي لا يستقبل
في حال البول، كما يشهد به خلو سائر الأخبار (5) عنها.
وربما قيل بأن الاستقبال بالعورة كالإستقبال بالمقاديم في الحرمة، لفهمه من
فحوى الأدلة، فإن منافاة الاستقبال بالعورة للتعظيم ما هو أعظم من الاستقبال
بالمقاديم.

وفيه ما لا يخفى.

والثاني
(أنه يستحب له) أمور

أحدها

(تقديم الرجل اليسرى عند دخول الخلاء واليمنى عند الخروج) ولا
حجة على استحبابه من الأخبار إلا ذكر الشيخ وبعض الأصحاب، على ما عن
المحقق في المعتبر (6) الاعتراف به ولولا شمول أدلة التسامح (7) لمثل ذلك، لا وجه
أصلا للفتوى بالإستحباب، كما لا يخفى.


(1) انظر الوسائل 1: 301 ب (2) من أبواب أحكام الخلوة.

(2) التنقيح الرائع 1 / 69، وللاستزادة لاحظ كتاب الطهارة للشيخ الأنصاري (قدس سره) / 68 (ط حجرية -
1307 ه‍).

(3) في المخطوط: (ع) رمزا إلى (عليه السلام).

(4) لاحظ الوسائل 1 / 302 ب (2) من أبواب الحكام الخلوة / ح (4) مضمونه عن رسول الله ((صلى الله عليه وآله))، و ح
(1) قريبا من هذا اللفظ.

(5) لاحظ الوسائل 1 / 301 ب (2) من أبواب أحكام الخلوة.

(6) المعتبر 1 / 134.

(7) أي أدلة التسامح في السنن، انظر الوسائل 1 / 80 ب (18) من أبواب مقدمة العبادات.

/ 315