لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و خامسها (1)

(الدعاء عند الدخول والخروج والإستنجاء والفراغ)
بالمأثور.

و سادسها (2)

(الجمع بين الأحجار والماء) لما في مرسلة ابن عيسى: " جرت
السنة في الاستنجاء بثلاثة أحجار ويتبع بالماء " (3) ولما عن الجمهور، عن علي (عليه السلام):
" إنكم كنتم تبعرون بعرا، واليوم تثلطون ثلطا، فأتبعوا الماء الأحجار " (4).

(و) الثالث: أنه (يكره) عليه أيضا أمور

منها: الجلوس للبول أو الغائط (في الشوارع) وهي الطرق النافذة
(والمشارع) وهي موارد الماء في نهر أو غيره (ومواضع اللعن (5) وتحت الأشجار
المثمرة وفئ النزال) لصحيح عاصم عن السجاد (عليه السلام) في جواب من سأله أين
يتوضأ الغرباء؟
فقال: " يتقي شطوط الأنهار والطرق النافذة وتحت الأشجار المثمرة
ومواضع اللعن ".

قيل: أين مواضع اللعن؟

قال: " أبواب الدور " (6) وقول أبي
عبد الله (عليه السلام) في مرفوعة علي بن إبراهيم: " إجتنب أفنية المساجد وشطوط الأنهار
ومساقط الأثمار، ومنازل النزال " (7)، وغير ذلك من الأخبار (8).


(1) في المخطوط: (رابعها)، وهو سهو.

(2) في المخطوط: (خامسها) وهو سهو.

(3) الوسائل 1 / 349 ب (30) من أبواب احكام الخلوة / ح (4).

(4) مستدرك الوسائل 1 / 278 ب (25) من أبواب احكام الخلوة / ح (6).

(5) لم يرد في المطبوع والمخطوط: (ومواضع اللعن) وأثبتناه من التكملة.

(6) الوسائل 1 / 324 ب (15) من أبواب احكام الخلوة / ح (1).

(7) الوسائل 1 / الباب المتقدم / ح (2) وفيه: عن علي بن إبراهيم رفعه قال: خرج أبو حنيفة من عند أبي
عبد الله ((عليه السلام)) وأبو الحسن موسى قائم وهو غلام فقال له أبو حنيفة: يا غلام أين يضع الغريب ببلدكم؟
فقال: اجتنب.. إلى آخره.

(8) لاحظ الباب المتقدم من الوسائل.

/ 315