لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

قال: " لا تعمق في الوضوء،
ولا تلطم وجهك لطما، ولكن اغسله من أعلى وجهك إلى أسفله " (1). وضعفه مجبور
بالعمل. وهو كما دل على وجوب الابتداء بالأعلى، دل على أنه لابد أن يكون على
النحو المعهود والمتعارف من الشيعة في زماننا وفي الأزمنة السابقة، الصادق عليه
أنه الغسل من أعلى الوجه إلى أسفله، وهو ظاهر الوضوءات البيانية، فلو عكس
فابتدأ بالأسفل، أو ابتدأ بالأعلى ولكن لم يأت بغسل باقي الوجه على الوجه
المتعارف، بأن نكس، فلم يجزه.

و ثالثها

(غسل اليدين) كتابا (2) وسنة (3)، بلا خلاف بين المسلمين. كما لا
يكون خلاف معتد به بيننا في أنه لابد أن يكون (من المرفقين إلى أطراف الأصابع،
و) في أنه (لو عكس) أو ابتدأ بغسلهما ولم يغسل الباقي على ما هو المتعارف بيننا
معاشر الشيعة، بأن نكس الغسل فيه، أو في بعضه (لم يجز) (4) إجماعا ويدل عليه
ما ورد في تفسير الآية (5)، وفي بيان وضوء النبي (صلى الله عليه وآله) من الأخبار (6).

ثم الظاهر منها ومعاقد الاجماعات (7) وجوب غسل المرفقين أصالة، لا
مقدمة عليه، كما لا يخفى.


(1) قرب الإسناد / 312 / ح (1215)، وبحار الأنوار 80 / 257 / باب وجوب الوضوء وكيفيته / ح (4)،
والوسائل 1 / 398 ب (15) من أبواب الوضوء / ح (22).

(2) سورة المائدة / 6.

(3) انظر الوسائل 1 / 387 ب (15) من أبواب الوضوء، وغيره.

(4) في المطبوع والمخطوط: (لم يجزه).

(5) الوسائل 1 / 405 ب (19)، من أبواب الوضوء / ح (1).

(6) انظر الوسائل 1 / 387 ب 15 من أبواب الوضوء.

(7) انظر الخلاف 1 / 78 / مسألة (26)، وغنية النزوع / 55 / كتاب الطهارة، والتنقيح الرائع 1 / 79
وجامع المقاصد 1 / 215.

/ 315