لمعات النيرة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

لمعات النيرة - نسخه متنی

محمد کاظم بن حسین آخوند خراسانی؛ محقق: صالح مدرسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

نعم يمكن منع الإطلاق لوروده في غير مورد البيان، أو على ما هو المتعارف،
بناء على أن المسح مقبلا متعارف، أو أنه المتيقن. والمرجع عليه هو حديث
الرفع (1)، كما عرفت، فافهم.

و خامسها

(مسح بشرة الرجلين) إجماعا، بل من ضروريات مذهبنا.

ويدل عليه ظاهر الكتاب ولو على قراءة * (وأرجلكم) * (2) بالنصب، ضرورة
ظهور كونه عطفا على محل * (رؤسكم) * وهو شايع، ويبعد كونه عطفا على
* (وجوهكم) * مع الفصل بينهما بجملة مستقلة، جدا مع أنه ورد في صريح النص
الصحيح، أنه على الخفض (3) وبه قرأ حمزة وابن كثير، وأبو عمرو، وعاصم برواية
أبي بكر عنه (4). وهذا مع تواتر الأخبار بوجوب المسح، عن النبي والأئمة الأطهار
" صلى الله عليه وعليهم " من المخالف (5) والمؤالف (6)، بحيث لا يبقى مجال للإنكار.

ثم إنه يشترط في مسحهما أن يكون (مع عدم تقديم اليسرى على اليمنى) لما
رواه الطبرسي في الاحتجاج، من مكاتبة الحميري إلى الحجة " عجل الله فرجه "
يسأله عن المسح على الرجلين، أيبدأ باليمين، أو يمسح عليهما جميعا؟ فخرج
التوقيع: " يمسح عليهما جميعا وإن بدأ بإحداهما قبل الأخرى (7)، فلا يبدأ إلا


(1) تقدم ذكر مصدره في ص / 60، برقم (2).

(2) سورة المائدة / 6.

(3) الوسائل 1 / 420 ب (25) من أبواب الوضوء / ح (10).

(4) انظر جواهر الكلام 2 / 207.

(5) لاحظ تفسير الطبري (جامع البيان) 6 / 82.

(6) الوسائل 1 / 387 ب (15) وب (23) وب (25) وغيرها من أبواب الوضوء.

(7) في المخطوط: (وإن بدأ بأحدهما قبل الآخر).

/ 315